طرق تساعد في تحسين مهارات الاستماع لدى الطفل

- إعلان -

- إعلان -

 

يزعم بعض الآباء أن الطفل الصغير لا ينتبه للنصائح وأنه يجب ألا تقدم النصائح ويوجه الأطفال قبل عمر سبع سنوات وتركهم يلعبون ويمرحون دون توجيههم بالسلوكيات الصحية والتواصل الصحيح والآداب الاجتماعية.

نشر موقع “parenting” تقريراً تناول بعض الطرق التي تساعد في تحسين مهارات الاستماع لدى الطفل الصغير منها:

ابدأ بنفسك:

على الأبوين معرفة أنهم يجب أن يعاملوا أطفالهم مثلما يريدون أن يتم التعامل معهم، فعندما يتحدث طفلك معك أو يخبرك بشيء، بغض النظر عن مدى أهميته بالنسبة لك، تأكد من الرد عليه، وحافظ على التواصل البصري وتكرار كل ما يخبرك به طفلك، للتعبير عن أنك تفهم تماماً ما يحاول قوله.

تنمية السلوك الإيجابي:

من المهم أيضاً أن تقوم بتنمية مهارات السلوك الإيجابي مع الآخرين أيضاً، خاصة عندما يكون أطفالك في الجوار، فذلك يعلمه من خلال تقليد سلوك الكبار. واستجب لأي شيء يقوله أي شخص بالطريقة التي تريد أن يستجيب بها طفلك لك.

- إعلان -

التواصل معهم:

عليك أن تتواصل مع طفلك حتى أثناء عملك، فمثلاً إذا كنت تطبخ أو حتى تنهي بعض الأعمال على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، عليك أن تخبر طفلك بذلك بطريقة يفهمها أو حتى يمكنك استشارتهم، أو جعلهم يساعدونك.

كن واضحاً:

من المهم جداً لفت انتباه طفلك من خلال عدم المبالغة في شرح أي شيء له، يجب أن تكون الجمل قصيرة وواضحة، سواء إذا كنت تحتاج مساعدة منهم، أو حتى ليقوم بعمل الواجبات الخاصة بهم، إذا كنت تمنح طفلك مجموعة من المهام للقيام بها، فاطلب منه تكرار كل ما قلته للتأكد من أنه قد استمع إلى كل شيء وفهمه.

تحدث عن الأشياء التي يجدها ممتعة:

تأكد من التواصل مع طفلك بشكل منتظم وغير رسمي عن طريق سؤاله عن الأحداث الأخيرة والصداقات والاهتمامات. فقط تحدث معه كما لو كنت تتحدث مع صديق. تأكد من سد أي فجوة في الاتصال وامنحه الفرصة للقيام بذلك.

اجعله يشارك في عمليات صنع القرار:

اسأل طفلك عن الكتاب الذي يريد قراءته، أو القصة التي يود سماعها منك، واللعبة التي يرغب في لعبها، والملابس التي يحب بارتدائها.

- 2030 -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.