About Us

 

حققت مجلة أسرار خلال رحلتها كمجلة شهرية سعودية نجاحاً كبيراً وانتشاراً واسعاً سواء محلياً أو عربياً؛ واتسعت رقعة توزيعها فغطت كامل أراضي المملكة العربية السعودية، وامتدت إلى عدد من دول الخليج العربي فوصلت الإمارات، الكويت، قطر، البحرين، عمان، اليمن، بالإضافة إلى مصر، لبنان، سورية، تونس والمغرب.

ومن بداية الرحلة حرصت «أسرار» على التميز وإثراء المحتوى العربي بالموضوعات القيِّمة والمواكبة لمتطلبات القراء، خاصة في المجالات الطبية والصحية والغذائية، بالإضافة إلى أحدث صيحات الموضة والجمال والأزياء. ولم يغب عن هيئة تحرير «أسرار» ضرورة متابعة ورصد أنشطة واهتمامات الأسرة العربية منها والخليجية.

في رحلة السنوات العشر أنجزت »أسرار« أعداداً ورقية مطبوعة كثيرة تخطى الـ 100 عدد، واعتمدت في محتواها على أهم الكفاءات والخبرات السعودية والعربية والأجنبية، هذه الكفاءات التي كانت ترى في «أسرار» منبراً لتوصيل رسائلها التوعوية والإرشادية للقارئ العربي عامة والسعودي خاصة.

ظل العنوان الرئيسي في سياستها هو العمل الدائم على احترام القارئ والمعلن معاً، كما حافظت «أسرار» على توصيل مفاهيم إيجابية متعددة، وذلك من خلال استخدام أحدث تقنيات التصميم الفني والإخراج والطباعة، مما حقق لها متابعة من آلاف القراء، كما استطاعت كسب ثقة مئات المعلنين والعملاء من الشركات السعودية والعربية.

 

مجلة أسرار بحلَّتها الجديدة:

بعد نجاح دام أكثر من عشر سنوات انطلقت مجلة «أسرار» بموقعها الإلكتروني الجديد المواكب للتطورات التكنولوجية الحديثة، سواء من حيث المحتوى الهادف أو الجودة وحداثة التواصل الإلكتروني مع كافة فئات المجتمع.

من ناحية أولى طوَّرت «أسرار» سياستها التحريرية، بما يتناسب مع التطلعات الجديدة للمملكة الهادفة إلى تحرير وتطوير وإطلاق الطاقات البشرية في المملكة، وخاصة النسائية منها، ومن ناحية ثانية تبنّت مجلة «أسرار» الإلكترونية أحدث التقنيات لبناء منصتها الخاصة بها، إضافة إلى اعتماد أحدث وسائل التواصل الإلكتروني، بما يتناسب مع ثقافة المملكة وتطلعات الأجيال الجديدة.

«أسرار» في حلتها الجديدة أكثر من مجلة إلكترونية، وقوتها ليست فقط في قدرة منصتها على التفاعل المباشر بين المحرر والقارئ، بل في قدرتها على تبني المحتوى الخاص بالقارئ في آنية الزمان والمكان؛ إذ يتم تبني الموضوعات من خلال التفاعل الأكثر متابعة.

 

خدماتنا:

صياغة مقالات وحوارات صحفية ذات موضوعات حديثة لنخبة من الكفاءات السعودية والعربية.

توطيد علاقة تواصل بين الجمهور وهيئة التحرير لرصد ومتابعة الآراء من خلال رسائل البريد الإلكتروني.

مساحات إعلانية مناسبة ومستقلة لكل قسم بما لا يتعارض مع مصلحة العملاء.

التواصل وتبني الردود اليومية على تساؤلات واستفسارات الجمهور.