دراسة طبية تحذر من خطر مشروبات الطاقة على الأبناء

الانتظام في استهلاك مشروبات الطاقة الغنية بالكافيين يؤثر على نمو المراهقين والأطفال وقد تؤدي بهم إلى الاكتئاب

- 2030 -

أكدت دراسة حديثة أُجريت في جامعة نيويورك، أن تعرُض صغار السن من المراهقين والأطفال للأرق والصداع بشكل متواصل، يكون بسبب تناولهم المشروبات المُنشطة المعروفة بمشروبات الطاقة بانتظام.

وأوضحت الدراسة أن العديد من الدراسات حذرت من خطورة مشروبات الطاقة على صحة العقل والجسم، لكن إصرار صغار السن على التجربة والاستمتاع والتخلي عن نصائح الوالدين، يجعلهم عُرضة لخطورة مشروبات الطاقة.

ولفتت الدراسة إلى أن الانتظام في استهلاك مشروبات الطاقة الغنية بالكافيين يؤثر على نمو المراهقين والأطفال وقد تؤدي بهم إلى الاكتئاب، فضلاً عن بلوغ الضرر إلى القلب لأن الكافيين يتسبب في زيادة عدد ضربات القلب، وزيادة نسبة السكر في مشروبات الطاقة يتسبب في تعرض الشخص لخطر الإصابة بالكبد الدُهني وكذلك السمنة.

 

- إعلان -

مشروبات الطاقة الطبيعية

– الاعتماد على الديتوكس عند الشعور بالعطش يُعادل درجة حرارة الجسم ويزيد من نشاط وحيوية الجسم، فضلاً عن تحسين حركة الأمعاء فتقي من الإمساك.

– البروتين والكالسيوم وفيتامين د الموجود في الألبان يمنح ابنك الطاقة والنشاط فضلاً عن حاجة الجسم له في تقوية العظام.

– تجهيز العصائر الطبيعية يساعد الجسم في التخلص من السموم وعُسر الهضم ويمُد الجسم بالطاقة والفيتامينات الضرورية للنمو.

- إعلان -

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.