دراسة دنماركية توضح الحد الأقصى لتعرُض الطفل لشاشة الموبايل

- إعلان -

- إعلان -

إعداد- رشا جلال:

 

أكدت دراسة حديثة أُجريت في الدنمارك، أن تعرُض الأطفال لشاشة الموبايل أو أي من الأجهزة اللوحية لوقت لا يتجاوز الثلاث ساعات أسبوعياً، يزيد من طاقتهم الحَركية والنشاط بما يُعادل 45 دقِيقَة يومياً.

- إعلان -

ووجدت الدراسة أن عينة الأطفال الذين قللوا ساعات التعرُض لشاشات الموبايل لديهم نشاط بدني يسمح لهم بالانطلاق في العُطلة الأسبوعية بشكل ملحوظ.

من جانبها حذرت الجمعية البريطانية لعلم النفس، من قضاء الأطفال وقتاً كبيراً أمام شاشات الموبايل، لأن ذلك الروتين يضر بشكل دائم بدماغ الطفل بما يؤثر على نموه، بحيث تجد الطفل مُشتتاً لا يستطيع التركيز والتواُصل مع الآخرين، كذلك ينعدم تدريجياً انجذابه للأشياء المُحيطة به، وينعزل بعيداً عما يدور حوله ولا يُقدر ردود أفعال الآخرين تجاه تصرفاته العشوائية جراء انخراطه في مُتابعة الألعاب الإلكترونية.

- 2030 -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.