اختصاصية تغذية لـ”أسرار”: مأكولات ضرورية لابد أن تتضمنها وجبتا السحور والإفطار

هناك بعض النصائح الصحية التي لابد من اتباعها للاستفادة من شهر الصيام في التعود على نمط غذاء صحي

- إعلان -

- إعلان -

إعداد- رشا جلال:

 

قالت د. أولجا عماد اختصاصية التغذية العلاجية، إن اتباع نمط تغذية صحي خلال شهر رمضان سيؤدي إلى فقدان نسبة كبيرة من الدهون مع الحصول على جُرعة من الطاقة والنشاط.

وأوضحت في تصريح لـ “أسرار”، أن هناك بعض النصائح الصحية التي لابد من اتباعها للاستفادة من شهر الصيام في التعود على نمط غذاء صحي.

 

أغذية لابد أن تتضمنها وجبتي السحور والإفطار

 

– الإفطار:

- إعلان -

البدء بكأس من اللبن مع التمر، وأن تتضمن نصف الوجبة خضروات، والتحلية بعد الإفطار يكون بسلاطة الفواكه.

وأكدت أنه لابد من تجنُب الأطعمة الغنية بالصوديوم، مثل اللحوم المُصنعة والخضروات المُعلبة ومكعبات مرقة الدجاج والمأكولات الجاهزة السريعة ورقائق الذُرة والمخللات والصوصات.

 

– السحور:

يجب أن تتضمن هذه الوجبة الخُبز الأسمر أو مُنتجات القمح الكامل، وخضروات طازجة كالخيار والخس، وأحد مصادر البروتين النباتي كالحُمص، أيضا لابد أن يحتوي السحور على دهون نافعة مثل زيت الزيتون.

ولفتت د. أولجا عماد إلى أنه عند السحور لابد من التركيز على الموز والزبيب والبيض واللبن والذرة والشوفان والأفوكادو والمانجو وجوز الهند، خاصة عند التخطيط للخروج خلال يوم الصيام.

وأكدت أنه من الضروري تجنُب بعض الأغذية التي تسبب الشعور بالعطش خلال فترة الصيام، مثل المربى والحلاوة والفلافل والبطاطا المقلية ومشروبات الطاقة والنودلز الجاهزة والعصائر المُعلبة.

- إعلان -

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.