الروبوت التوجيهي بالمسجد الحرام يستخدم 11 لغة للإجابة على أسئلة الزوار

- 2030 -

في إطار جهودها الكبيرة، في توفير أفضل وأرقى الخدمات الممكنة لزوار بيت الله الحرام، أطلقت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلةً في إدارة إرشاد السائلين جهاز الروبوت التوجيهي والذي يعمل على توجيه القاصدين بكيفية أداء المناسك، والإفتاء والإجابة على السائلين، مع إمكانية إضافة الترجمة الفورية للغات، وكذلك التواصل مع المشايخ عن بعد، ووضع عدد من التوجيهات التعريفية بأكثر من لغة، كل ذلك يتم عن طريق التحكم بالروبوت عن بعد.

ويدعم الروبوت التوجيهي (١١) لغة تتمثل في اللغة العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الروسية، الفارسية، التركية، الملاوية، الأوردو، الصينية، البنغالية، الهوسا, كما يحتوي الروبوت على شاشة (٢١ بوصة) تعمل باللمس يمكن الاستفادة منها بعمل عدد من الخدمات التي تهم قاصدي المسجد الحرام من توجيه وإرشاد وإبداء رأي.

- إعلان -

ويحتوي الروبوت على (4) عجلات مزودة بنظام إيقاف ذكي تسمح بتحريكه بشكل سلس ومرن، مع نظام كاميرات أمامية وسفلية عالية الدقة والوضوح في نقل الصورة حيث تسمح بالتقاط تصوير محيطي للمكان، وسماعات ذات وضوح عالٍ في الصوت، وميكروفون بجودة التقاط عالية تسمح بنقل واضح للصوت، ويعمل الروبوت على نظام الشبكة اللاسلكية “واي فاي” وبسرعة ٥ “غيغا هرتز” تمكن من انتقال سريع وعالٍ للبيانات.

جدير بالذكر أن إنشاء وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي، جاء من أجل القيام بجميع شؤون المسجد النبوي الدينية والخدمية والعمل على توفير كافة الإمكانات لراحة زوار مسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم. وأبرز الأعمال التي تقوم بها الوكالة هو القيام بأعمال التوجيه والإرشاد لزوار المسجد النبوي لأداء عباداتهم على الوجه الشرعي، والإشراف والمتابعة لأداء الأئمة والخطباء وتسجيل قراءاتهم وخطبهم وفهرستها وإعدادها بأشرطة مسجلة، توفير ما يحتاجه المسجد النبوي من المصاحف وترجمات معاني القرآن وتوزيعها في أنحاء المسجد ومتابعة ترتيبها ونظافتها، وتخصيص عدد من طلبة العلم للإجابة عن استفسارات الزوار وإرشادهم في أمور عباداتهم عبر الاتصال بهم مباشرة أو بواسطة هواتف الإفتاء في مواقع متفرقة من المسجد.

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.