مكتبة الإسكندرية تتلقى إهداء نادر

- إعلان -

مكتبة الإسكندرية تتلقى إهداء نادر

كثير هم المشاهير الذين منحوا مكتبة الإسكندرية مكتباتهم الخاصة، والتي غالباً ما تحتوي على كتب قيمة ونادرة، وكذلك هناك مصريون في الغربة، يهدون المكتبة كثيراً من الكتب النادرة، فقد تلقى الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، مؤخراً إهداءً متميزاً من الدكتور عصام خضرة، وهو طبيب ومثقف من أصل فلسطيني يعيش في النمسا في الخمسين عاماً الأخيرة، وتربطه صداقة بالدكتور الفقي منذ أن كان سفيراً لمصر لدى النمسا في تسعينيات القرن العشرين.

- إعلان -

وقال بيان صادر من مكتبة الإسكندرية إن هذا الإهداء، قد تمثل في ثلاثة كتب موسوعية ضخمة، اثنين عن تاريخ الفن في أوروبا في القرنين التاسع عشر والعشرين مع صور فريدة ونادرة، وكتاب ثالث من القرن الرابع عشر، ويمثل هذا الإهداء مقدمة لمجموعة كتب نادرة، لم يجد د. خضرة أكثر استحقاقاً لها من مكتبة الإسكندريةـ وقد سلمت الإهداء للدكتور مصطفى الفقي، الروائية سونيا بوماد نيابة عن الدكتورة خضرة، وهي من أصل لبناني تقيم في النمسا.

من جانبه أعرب الدكتور الفقي عن سعادته وامتنانه لهذا الإهداء القيم، وتقديره للثقة التي تحظى بها مكتبة الإسكندرية، واستقطابها أهم روائع الأدب والفن من كل الثقافات، وقالت سونيا بوماد نتمنى أن نجمع أكبر قدر ممكن من الكتب النادرة والمخطوطات القيمة لنضعها في مكتبة الإسكندرية خزانة الشرق حسب وصفها.

جدير بالذكر أن مكتبة الإسكندرية تسعى دائماً إلى استعادة روح الانفتاح والبحث التي ميّزت المكتبة القديمة؛ فهي ليست مجرد مكتبة، وإنما هي مجمع ثقافي كبير يضم المكتبة الرئيسة “القادرة على استيعاب ملايين الكتب”، والمكتبات التابعة لها، وهي: المكتبة الفرنكوفونية ومكتبة الإيداع ومكتبة الخرائط، وتضم ست مكتبات متخصصة، تتمثل في، مكتبة الفنون والوسائط المتعددة والمواد السمعية والبصرية، ومكتبة طه حسين للمكفوفين وضعاف البصر، ومكتبة الطفل، ومكتبة النشء، وقسم التبادل والأرشيف، ومكتبة الكتب النادرة والمجموعات الخاصة، نسخة محاكية لأرشيف الإنترنت، كما تضم المكتبة أربعة متاحف، وهي متحف الآثار، ومتحف المخطوطات، ومتحف السادات، ومتحف تاريخ العلوم، والقبة السماوية، وقاعة استكشاف لتعريف الأطفال بالعلوم.

- 2030 -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.