مرض السكر ونصائح متبعة لتجنب المضاعفات

يجب على مريض السكر تجنب التدخين نهائيا لأنه يزيد الإصابة باعتلال الشرايين

- إعلان -

السكر مرض يصبح فيه دم وبول المريض محتويان على كميات زائدة من سكر الجلوكوز مما يسبب له عدد من الأعراض والمضاعفات ويمكن أن يصيب الكبار والصغار، ولكن تختلف الأسباب فعند الأطفال ينتج عن حدوث نقص في مورد الأنسولين أما عند الكبار فإن غدة البنكرياس تظل قادرة على إفراز الأنسولين، ولكن يكون هناك نقص في درجة حساسية خلايا الجسم له وبالتالي يبطل مفعوله وقد دلت الأبحاث على أن للوراثة والسمنة دوراً محورياً وهاماً في الإصابة.

السكري هو حالة مزمنة من ارتفاع نسبة السكر في الدم تنتج عن نقص جزئي أو كلي في هرمون الأنسولين أو عن نقص استجابة خلايا الجسم بهرمون الانسولين، وهناك نوعـان الأول يعتمـد علـى الأنسوليـن ويحدث في سن مبكرة أثنـاء مرحلـة الطفولـة والبلوغ، وفي هذا النوع الجسم يكون غير قادر على إفراز الأنسولين من البنكرياس، وبالتالى يحتـاج المصـاب إلى المعالجة بحقن الأنسولين يومياً.

 

بقلم/أ.د.عبدالله الحربش- استشاري طب وغدد وسكر الأطفال- مجمع د. سليمان الحبيب الطبي بالعليا

 

 

 

 

أدوية محفزة للبنكرياس

أما النوع الثاني فهو السكري غير المعتمد علـى الأنسـولين، وهـذا النــوع هــو الأكثـر شيوعـاً حيـث إن نسبـة الإصابة به تشكل حوالي 90% مـن حـالات الإصابة بالسكـري ويحــدث في منتصف العمر أو بعـده وسببـه أن إفـراز الأنسولين لا يكفي لخفض السكـرى في الدم، ويحتاج المريض في هذا النـوع إلى الأدويـة المخفضـة للسكري لتحفيز البنكرياس لإنتاج كمية أكبر ‏من الأنسولين وإتباع حمية غذائية وإنقاص الوزن. أما عن الأسباب فهناك عوامل عدة كالوراثة والإصابة بالسمنة والحالة النفسية كالتوتر والقلق أو تناول أدوية معينة.

 

القدم أكثر المناطق إصابة بالتقرحات

وتعتبر القدم من أكثر المناطق التي يمكن أن يتعرض فيها مريض السكري للإصابة بالتقرحات والجروح ،كما أن الضرر في الكلية الناتج عن داء السكري يكون سببه عادة التغييرات في أوعية الدم  الصغيرة  في الكلية، والاكتشاف المبكر لاعتلال الكلية يتم التعرف عليه من خلال فحص بروتين خاص في البول يدعى ميكرو البومين من خلال تحسين التحكم بالسكر والتحكم بالضغط الدموي العالي إن وجد  بأدوية مثبطة .

 

إصابات الشرايين الطرفية

كما أن من مضاعفاته اعتلال الشرايين الطرفية حيث يحدث تضييق بالشرايين الطرفية مما يؤدي إلى حدوث ألم في الساق أثناء المشي مما يجبر المصاب على التوقف وهذا ما يسمى بالعرج المتقطع، وفي حال تقدم المرض يؤدي إلى انسداد تام في الشرايين وفي بعض الحالات تصاب بالغرغرينا والتي قد تستدعي بتر أحد الأطراف ومن هنا تكمن أهمية التشخيص المبكر والعلاج للوقاية من مضاعفات خطيرة محتملة. ويجب على مريض السكر تجنب التدخين نهائيا لأنه يزيد الإصابة باعتلال الشرايين.

- إعلان -

الاعتلال الشبكي

اعتلال الشبكية يحدث في حالة ارتفاع نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى التأثير الضار على الشعيرات الدموية الموجودة في كافة أعضاء الجسم خاصة شبكية العين، وتتراوح الإصابة من اعتلال شبكية بسيط إلى اعتلال شبكية شديد قد يؤدي إلى فقدان البصر خاصة عند عدم الاهتمام بتنظيم مستوى السكر والمتابعة الدورية مع طبيب العيون.

 

ارتفاع ضغط الدم

إن مرضى السكري عادة ما يكون عندهم ارتفاع في ضغط الدم والكوليسترول ويعتبر السكري من العوامل المؤدية إلى الجلطات القلبية والدماغية لذا على كل مريض الاهتمام والوعي الصحي بحالته ومرضه ومتابعة الطبيب بشكل دوري، وبخصوص الفحص الذاتي للقدم يجب أن يتفقد مريض السكري جميع أجزاء جسمه وخاصة قدميه حتى يجنب نفسه الإصابة بالتقرحات أو الجروح، وعلاجها فور الإصابة بها لتجنب المضاعفات الخطيرة الناتجة من إهمال مثل هذه الحالات.

 

اتباع حمية غذائية

كما يجب على كل مريض اتباع حمية غذائية مناسبة لمرض السكري من حيث أنواع وكمية الأطعمة المختارة بالتعاون مع أخصائية تغذية، هذا بالإضافة إلى ممارسة الرياضة يوميا وبانتظام.

 

الفحص الذاتي

ويمثل الفحص الذاتي لسكر الدم طريقة مساعدة في الوقاية من المضاعفات والمحافظة على مستوى سكر الدم ضمن الحدود المتفق عليها مع الطبيب المعالج حيث ينصح مريض السكري بإجراء اختبار سكر الدم المنزلي بمعدلات مختلفة تناسب حالته وبذلك يمكن التقليل من احتمالات تذبذب مستوى السكر في الدم مابين الارتفاع والانخفاض الشديدين ، كما يساعد التحكم الجيد على تجنب الإصابة بمضاعفات داء السكري على أجهزة الجسم الحيوية.

 

السكر عند الأطفال

فيما تحدث الإصابة عند الأطفال نتيجة تعرض خلايا البنكرياس للضرر فتعجز عن تأدية عملها من إنتاج الأنسولين الذي يحتاج إليه الجسم لإدخال الجلوكوز أو السكر إلى هذه الخلايا ومدها بالطاقة ومن ثم القيام بوظائفها على أكمل وجه، وعادة ما يصيب الأطفال النوع الأول من المرض ويهدف علاج مرض السكري إلى تخفيض معدل السكر في الدم ليقترب من الحدود الطبيعية دون حدوث انخفاضات متكررة وكذلك تنظيم الغذاء من حيث النوعية والكمية ويجب التأكد على ضرورة متابعة قياس السكر وكذلك بعض الفحوص المعملية الدورية وتعديل العلاج تبعا لذلك بصفة دورية.

 

تنمية مستوى الوعي الغذائي والصحي

كما أن مراجعة الطفل المريض بالسكري للطبيب المختص وعمل الفحوصات اللازمة بشكل دوري وتناول العلاج اللازم واتباع إرشادات الطبيب تحمي الطفل من معظم مضاعفات السكري وبنسبة عالية جدا وخاصة إذا تم علاج ارتفاع السكر والضغط والكوليسترول، وأفضل وسيلة للتعامل مع السكري هو تنمية مستوى الوعي الغذائي والصحي، وحث الأطفال على تغيير عاداتهم الغذائية.

 

- إعلان -

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.