تورم اللثة عدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي

- 2030 -

 

التهاب اللثة الذي يطلق عليه أحياناً اسم مرض اللثة يعد من الأمور المزعجة عند الإصابة به؛ لأن تراكم الجراثيم في جوف الفم يؤدي في النهاية إذا لم تتم معالجته بالطريقة الصحيحة إلى فـَقـد الأسنان نتيجة للتلف الذي يصيب الطبقة التي تغلف الأسنان.

نشر موقع “webmed” تقريراً عن تناول أحدث أعراض وأسباب وطرق علاج مشاكل اللثة.

  • أسباب الإصابة بتورم اللثة:

عدم الاهتمام بنظافة الأسنان يعد من أبرز الأسباب المؤدية لهذا الأمر، ولتجنب الإصابة بالتهاب اللثة عليك الحفاظ على نظافة الأسنان، وغسلها دائماً.

كما أن الإسراف في تناول السكريات والحلويات يعد من الأسباب في حالة عدم نظافة الأسنان وغسلها جيداً.

وأشار التقرير إلى أن بعض الأشخاص يتعرضون لتورم والتهابات في اللثة نتيجة لحدوث تغيرات هرمونية في الجسم.

 

ومن ضمن الأسباب المؤدية للإصابة بالتهاب وتورم اللثة الإصابة بعدوى فيروسية في الجهاز التنفسي العلوي، المسببة في تراكم البكتريا داخل الفم والتي تؤدي للإصابة بالتهاب اللثة.

  • تشخيص التهاب اللثة:

اكتشاف أعراض التهاب اللثة خلال زيارة عادية دورية لدى طبيب الأسنان، حيث يقوم الطبيب بفحص الأمور الآتية:

– نزف في اللثة.

– وجود انتفاخات في الفراغات الموجودة بين اللثة والأسنان، كلما كانت الجيوب أكبر حجماً وأكثر عمقاً كان التهاب اللثة أكثر حدة وخطورة.

– تحرك الأسنان.

– حساسية الأسنان.

– فحص عظام الفكّين للكشف عن ضمور أو هشاشة في العظام التي تحيط بالأسنان وتدعمها.

 

- إعلان -

  • أعراض الإصابة بالتهاب اللثة:

– التعرض لألم شديد في اللثة.

– انتفاخ اللثة وتورمها.

– صعوبة في مضغ الطعام.

– الإصابة برائحة الفم الكريهة.

– الشعور والإصابة بالصداع الشديد.

 

  • طرق علاج التهاب اللثة:

تنقسم طريقة العلاج لنوعين هما علاج منزلي وعلاج دوائي.

العلاج الدوائي:

– تناول مضادات الالتهابات.

– أخذ المسكنات.

– تناول المضادات الحيوية.

أما العلاجات المنزلية:

– تنظيف الأسنان جيداً عن طريق غسلها جيداً.

– استخدام مضمضة مضادة للبكتريا، أو بالماء والملح.

- 2030 -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.