تسجيل 363,143 ساعة تطوعية في المسجد الحرام

- إعلان -

- إعلان -

في صورة من صور التضامن والتكافل الإنساني، وتؤكد على نشر ثقافة التطوع في المملكة، سجلت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة في وكالة الخدمات الاجتماعية والتطوعية خلال موسم رمضان الماضي 363,143 ساعة تطوعية، شارك فيها 4165 متطوعاً ومتطوعة حيث بلغ إجمالي عدد المستفيدين من الخدمات التطوعية المقدمة بالمسجد الحرام 7,544,794 معتمراً ومصلياً وزائراً.

فمنذ انطلاق مبادرة “تطوع” التي تهدف في المقام الأول إلى تفعيل نموذج فعال وتكاملي ونشر ثقافة العمل التطوعي وتعزيز التعاون المشترك وتفعيل الشراكات المجتمعية من خلال إشراك المتطوعين والمتطوعات دعماً لرؤية المملكة 2030، وتحقيق مستهدفاتها واستقطابهم وفق شروط وضوابط العمل التطوعي وهي نجحت في تهيئة بيئة آمنة وصحية لتوفير كافة الخدمات والتسهيلات اللازمة لخدمة ضيوف الرحمن, وتقديم عدة برامج تدريبية لتأهيل الكوادر التطوعية للعمل في المسجد الحرام.

- إعلان -

من جانبه قال المهندس أمجد الحازمي، وكيل الرئيس العام للخدمات الاجتماعية والتطوعية في تصريحات صحفية له، إن العمل التطوعي يعد مطلبا وطنيا وضرورة إنسانية مجتمعية، وداعمة في بناء وتكافل المجتمعات المتحضرة والمتقدمة، منوهاً إلى إبراز أهمية العمل التطوعي بالمسجد الحرام مع انتشار جائحة كورونا في العالم إلى وقتنا الحاضر، والاحتياج الكبير لتضافر كافة الجهود المبذولة لخدمة ضيوف الرحمن، وتقديم أفضل وأرقى الخدمات لهم.

ولفت “الحازمي” إلى أنه تم استقطاب المتطوعين حسب خبراتهم ومهاراتهم على المبادرات التطوعية بالمسجد الحرام، لتقديم أفضل الخدمات الميدانية والتنظيمية وتقديم خدمات الضيافة ودفع العربات لكبار السن وذوي الإعاقة، وإضافة ساعاتهم التطوعية عبر المنصة الوطنية للعمل التطوعي وإصدار شهادة شكر وتقدير لهم, والتنسيق مع الجهات الحكومية والجامعات والجمعيات الأهلية والخيرية والأوقاف الخيرية المعنية بالعمل التطوعي من خلال توفير 12 مجالاً تطوعياً لسد احتياج الإدارات بالمسجد الحرام وتوفير 23 فرصة تطوعية في موسم رمضان لعام 1443هـ وفق التخصصات الطبية والمؤهلات العلمية والعملية المطلوبة والشروط والضوابط للمشاركة في العمل التطوعي.

- إعلان -

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.