“الطيران المدني”: نستهدف زيادة أعداد الركاب 10 أمثال بحلول 2030

- إعلان -

- إعلان -

في ظل جهودها نحو التطوير المستمر في رفع كفاءة قطاع الطيران، في المملكة العربية السعودية، أكدت هيئة الطيران المدني أن المملكة تستهدف زيادة عدد المسافرين على شركات الطيران الدولية الذين يتوقفون في المملكة إلى عشرة أمثال بحلول 2030، في الوقت الذي تتطلع فيه لمضاعفة حركة الركاب السنوية ثلاث مرات.

من جانبه، أكد محمد الخريصي مدير عام الإستراتيجية في الهيئة العامة للطيران المدني السعودي، في تصريحات له أن الهدف الرئيس هو زيادة عدد القادمين إلى الأراضي السعودية، منوهاً في الوقت نفسه إلى أن المملكة لا تستهدف سوق الطيران العابر.

- إعلان -

وكانت الحكومة السعودية قد أعلنت في العام 2021 عن خطط لتحويل المملكة إلى مركز عالمي للنقل والخدمات اللوجستية بحلول عام 2030 وذلك بهدف جذب أكثر من 330 مليون مسافر سنوياً، لكن لم يتم الكشف عن باقي التفاصيل، كما تهدف الخطط إلى استثمار 500 مليار ريال (133,32 مليار دولار) في النقل والخدمات اللوجستية وهي جزء من سياسة اقتصادية لتوفير فرص عمل وتقليل الاعتماد على عائدات النفط، وترغب الحكومة في زيادة الرحلات الدولية المباشرة إلى 250 من 99 حالياً لأسباب منها تعزيز قطاع السياحة الناشئ وتحويل المملكة إلى مركز تجاري رئيس.

تعني زيادة عدد الركاب إلى عشرة أمثال حدوث قفزة في حركة المرور العابر الدولية إلى 30 مليوناً في عام 2030 ارتفاعاً من نحو ثلاثة ملايين في عام 2019 أو 10% من حركة الركاب السنوية في المملكة، ارتفاعاً من 3% حالياً.

يذكر أن المملكة العربية السعودية، شاركت في إنشاء وتأسيس المنظمة العربية للطيران المدني إلى جانب شقيقاتها من الدول العربية، كما أن المملكة العربية السعودية عضو بالمنظمة منذ تأسيسها عام 1996م والتي تتكون من 21 دولة، كما أن المنظمة العربية للطيران المدني هي منظمة عربية متخصصة تابعة لجامعة الدول العربية تهدف إلى توثيق التعاون والتنسيق بين الدول في مجال الطيران المدني.

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.