“الداخلية” تعتمد الخطة العامة للطوارئ لموسم الحج

- إعلان -

- إعلان -

في إطار جهود وزارة الداخلية الكبيرة في حفظ الأمن وتوفير كل سبل الأمان، اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، الخطة العامة للطوارئ، والخطة الأمنية لمسؤوليات الأمن العام الخاصة بموسم الحج لهذا العام 1443هـ، والتي يشارك في تنفيذها مختلف الجهات الحكومية.

من جانبها أوضحت وزارة الداخلية، عبر حسابها الرسمي على منصة “تويتر”، أن التطوير المستمر للخطط العامة للطوارئ بالحج يتم وفقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وذلك لتوفير كل ما من شأنه تحقيق أمن وسلامة ضيوف الرحمن وتيسير أدائهم لمناسك الحج وزيارة المسجد النبوي الشريف.

من جانبه، لفت الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، مدير عام الدفاع المدني، في تصريحات صحفية، إلى أن خطة الحج لهذا العام قد اشتملت على جميع تدابير الدفاع المدني اللازم اتخاذها لمواجهة المخاطر المحتملة في كل من (العاصمة المقدسة، المشاعر المقدسة، المدينة المنورة)، وتحرص وزارة الداخلية على توفير كل ما من شأنه المحافظة على أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام.

- إعلان -

وأكد الفريق” العمرو”، أن الخطة راعت الجوانب الأمنية والتنظيمية والمرورية والإنسانية، بما يحقق تطلعات القيادة الحكيمة الرامية إلى تسخير جميع الإمكانات لتمكين حجاج بيت الله الحرام من أداء نسكهم وعباداتهم بأمن وأمان ويسر وطمأنينة.

وفي السياق ذاته، كشفت أمانة العاصمة المقدسة، عن جاهزية جميع قطاعاتها وإداراتها وبلدياتها الفرعية ومراكزها الخدمية لأداء خطة أعمال موسم الحج لهذا العام 1443هـ، وذلك تزامناً مع اقتراب الحج.

وأكد أمين العاصمة المقدسة المكلف صالح بن علي التركي، أن الأمانة حشدت كافة طاقاتها البشرية والمادية مدعومة بفرق مساندة من بعض القطاعات والبلديات والأمن العام والمجاهدون والكشافة، إضافة إلى عدد من المراقبين الصحيين المؤقتين، مع تجهيز أسطول كبير من المعدات والآليات، وتسخير كافة الإمكانيات اللازمة استعداداً لتقديم أعلى المستويات في الخدمات البلدية لحجاج بيت الله الحرام، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية، حيث تضمنت خطة وبرنامج عمل أمانة العاصمة المقدسة تحديد المسؤوليات والواجبات والمهام لكل قطاع في الأمانة ويعمل الجميع وفق خطة محكمة منذ بداية موسم الحج وحتى نهايته.

- إعلان -

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.