اعشاب من الطبيعة تساهم في التخفيف من آثار الصدفية

- 2030 -

مرض الصدفية (بالإنجليزية: Psoriasis)، هو مرض جلدي مزمن، يصيب الجنسين (الذكر والأنثى) بنسب متساوية تقريباً، ويؤثر على الدورة الحياتية لخلايا الجلد ويضاعف من سرعة نموها، مما يؤدي إلى تراكم الخلايا على سطح الجلد لتشكل قشوراً فضية سميكة وطبقات مثيرة للحكة.

نشر موقع “akhbar” تقريراً عن بعض النصائح الفعالة لعلاج الصدفيه بالأعشاب وهي:

الصبار:

يحتوي الصبار على الأحماض والمعادن والمواد المضادة للالتهابات والمسكنة للآلام، وقد استخدم الصبار منذ القدم في علاج الجروح، والحروق الشمسية، ويمكن علاج الصدفية عن طريق خلط هلام الصبار مع عسل النحل، واستخدامه كدهان موضعي للمنطقة المصابة.

زيت بذر الكتان:

يحتوي زيت بذر الكتان على نسبة كبيرة من الأحماض المفيدة في علاج الصدفية، حيث يتم دهن المنطقة بالزيت للحد من الصدفية وعلاجها.

الأفوكادو:

- إعلان -

ثمار الأفوكادو فعالة في علاج الصدفية، وللعلاج يمكنك تطبيق عجينة الأفوكادو على المنطقة المصابة، وهي تعمل على ترطيب الصدفية، والحد منها.

الحلبة:

يتم طحن الحلبة طحناً ناعماً وتخلط مع زيت الزيتون، ثم يتم دهن المنطقة بالخليط يومياً قبل النوم.

– البابونغ:

البابونغ من النباتات العشبية التي تستخدم لعلاج الصدفية، حيث يحتوي على نسبة كبيرة من الفلافونيدات المضادة للالتهابات، ويتم المزج ما بين مسحوق البابونغ وزيت الزيتون، وتدهن المنطقة قبل النوم لأفضل النتائج.

وقال موقع “mayoclinic” إن الأمراض المعدية هي تلك الناتجة عن الإصابة بالفيروسات، والفطريات، والميكروبات وبالتالي فإن الصدفية مرض غير معدٍ، فهو لا ينتقل من شخص لآخر، ومن الجدير بالذكر أن مرض الصدفية هو مرض يصاب به كل الفئات من كبار وصغار وذكور وإناث على حد سواء.

وأشار إلى أن أعراض مرض الصدفية تختلف من شخص لآخر إذا كنت تعاني من الصدفية المعتدلة إلى الشديدة، يتم استخدام الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم أو الحقن لفترة وجيزة وقد يتم استبدالها بعلاجات أخرى بسبب الآثار الجانبية أو الكي حيث يتم حرق الزوائد الجلدية، أو الجراحة البردية: تجميد الزوائد الجلدية واستئصالها.

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.