إلهام اليوسف خطوط الموضة العالمية وحدت الذوق العام للمرأة في كل العالم

اختتمت حديثها ناصحة كل عروس "أن تهتم باختيار تسريحة الشعر والإكسسوارات وباقة الورد وفقاً لما يناسب تصميم الفستان ويكمله ولا يطغى عليه "

- إعلان -

- إعلان -

مصممة الأزياء السعودية إلهام اليوسف جمعت في تصاميمها بين الأناقة والبساطة والتكلفة المناسبة بدأ شغفها بالتصميم من مرحلة الطفولة في فساتين الدمى واكسسوار الألعاب ثم في فصول التفصيل والخياطة وتنفيذ المجسمات والأعمال الفنية بالمدرسة حتى أن وصلت إلى تنفيذ أول التجارب بفساتين السهرات والزفاف للمقربات والصديقات تلبية لرغبتهم ثم دخلت عالم الاحتراف وأسست معرضها التجاري الخاص.

عادت اليوسف حاليا بشكل قوي حيث زاد الطلب الكبير على فساتين الزفاف الفخمة والطلة الأسطورية المعتادة للعروس التقليدية التي تمتاز بها المصممة، لأنها دائما تسعى لإضافة لمسة خاصة من لمساتها على أحدث الأقمشة مع مراعاة توجهات الأزياء العالمية.

 

الرياض: نجود الشدادي

 

بدأت اليوسف حديثها قائلة” أن أفكارها تستلهمها من أي شيء يحيط بهذا العالم الشاسع، لكن المهم أن تكون الفكرة أو الموضوع مبهج ومحبب وغير مستهلك ثم يقدم في قالب متجدد وفقاً للخط العام لتصاميم المصمم”.

وترى اليوسف ” أن المدة الزمنية التي يتطلبها كل تصميم عن آخر تختلف تبعا للتصميم نفسه، وأكثر التصاميم استهلاكا للوقت هي التقليعات الغريبة أو المبتكرة والتي تبتدئ برؤية في حيز الخيال وتمر بمراحل عديدة حتى ترى النور على حيز الواقع وتكتمل كفستان جاهز”.

وأوضحت” أنه لم يعد هناك توجهات مختصة بالمرأة الشرقية وأخرى بالغربية، لأن خطوط الموضة العالمية وحدت الذوق العام للمرأة في كل العالم حيث اعتادت أن تقدم في تصاميمها مزيجاً متوالف من سحر الشرق وتقليعات الغرب، وهذا توجهها في التصميم”.

وأكدت “أن المصممة الناجحة لا تستهدف فئة عمرية معينة أو طبقة اجتماعية محددة أو شكل جسم معين دون غيره، لكن مهمة مصممة الأزياء المتمكنة هي تلبية ذوق كل امرأة تبعاً لمعطيات جسمها ومناسبتها وابرازها بأجمل وأنسب طلة ممكنة”.

 

- إعلان -

وأفصحت عن آخر أعمالها وهي إطلاق مجموعة

Lace” 2022

والتي تتكون من مجموعة فساتين عرائس مستوحاة من روح الأناقة الباريسية العريقة ومعتمدة على أنواع الدانتيل المشجر والمطرز والمخرم، الجديد فيها أنها أول مجموعة لها تعرض داخل السعودية وقد حاولت تمرير وتطبيق خبرتها في عروض الأزياء العالمية في عرض أحسائي يعد الأول من نوعه، وفتحت باب المشاركة في المكياج والتجميل وتصفيف الشعر وتم اعتمادها كورشة عمل مشتركة بمسمى

“Elham Workshop”

وقد حققت الورشة والعرض نجاح كبير ولله الحمد، وتطلعاتها بإذن الله السير قدماً في مجال تطوير وتنظيم عروض الأزياء والارتقاء بآليات تطبيقها، تضامناً مع التوجهات الجديدة لهيئة الأزياء بالمملكة وجهودها في ترسيخ ودعم تصميم الأزياء والمصممين السعوديين”.

واختتمت حديثها ناصحة كل عروس “أن تهتم باختيار تسريحة الشعر والإكسسوارات وباقة الورد وفقاً لما يناسب تصميم الفستان ويكمله ولا يطغى عليه “.

 

 

- إعلان -

- إعلان -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.