آثار ممتدة لـ”كورونا” على القلب والأوعية الدموية

- إعلان -

- إعلان -

الناجون من عدوى “كوفيد-19″ عليهم الحذر من الآثار الجانبية بعد شهور من التعافي حيث كشف باحثون عن خطر صحي يمكن أن يهدد حياة المتعافين من المرض.

نشر موقع ” ذي صن” تقريراً جاء فيه أن الأشخاص الذين يصابون بفيروس كورونا أكثر عرضة لخطر الإصابة بسكتة دماغية مميتة.

قال التقرير إن السكتات الدماغية هي حالة طبية طارئة وتحدث عندما ينقطع إمداد الدم عن جزء من الدماغ، وعادة ما يكون هناك سببان رئيسان، يمكن أن يكون ذلك بسبب تجلط الدم أو عندما تنفجر الأوعية الدموية الضعيفة التي تغذي الدماغ.

وهناك حالة أخرى ذات صلة تسمى نوبة نقص تروية عابرة (TIA)، حيث يتم قطع إمدادات الدم إلى الدماغ بشكل مؤقت.

ووجد المسعفون الذين يحققون في المرض بعد الإصابة بـ”كوفيد-19″ أن الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس يواجهون مخاطر أعلى بنسبة 72% للإصابة بفشل القلب بعد 12 شهراً.

 

- إعلان -

وحتى أولئك الذين لم يصابوا بمرض شديد بما يكفي لدخول المستشفى يمكن أن يصابوا بمشاكل.

وحذر مسعفون في دورية Nature Medicine من أن الآثار طويلة المدى يمكن أن تظهر في القلب والأوعية الدموية، وتشمل السكتة القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية وعدم انتظام ضربات القلب والجلطات الدموية وأمراض الأوعية الدموية واضطرابات الالتهاب.

ونظر الخبراء في بيانات أكثر من 11 مليون من قدامى المحاربين الأمريكيين، بما في ذلك 154 ألف مصاب بـ”كوفيد-19″.

ثم قاموا بتقدير المخاطر في غضون عام لنحو 20 من أمراض القلب والأوعية الدموية.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين أصيبوا بـ”كوفيد-19″ قبل عام كانوا في خطر أعلى بشكل ملحوظ، مقارنة بأولئك الذين لم يصابوا بالفيروس.

- 2030 -

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.