تستمر الجهود الدؤوب لاحتواء آثار المخدرات والمدمنين في أرجاء المملكة، فقد كشفت اللجنة المنظمة لملتقى تعافي الأول بالمملكة، “نحن معكم” عن تخصيص مبلغ 5 ملايين ريال لعلاج وتأهيل 200 مدمن من الجنسين في مختلف مناطق المملكة. وقد أوضح عبدالسلام بن محمد الجبر رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية للمتعافين من المخدرات والمؤثرات العقلية “تعافي” أن المبلغ جاء حصيلة تبرعات ضمن مبادرة دعم المتعافين من المخدرات، وقال: “الجمعية حريصة على تأكيد رسالتها والمتضمنة احتواء المدمنين من المخدرات والعمل على مساعدتهم وأسرهم، بهدف دمجهم مجتمعياً”.

وأوضح الجبر أن العمل على وضع الآليات المناسبة لتمكين المتعافين من الدمج في المجتمع والتهيئة لسوق العمل، تتم بالتنسيق مع عدة جهات وأضاف: “لقد وقعت الجمعية مذكرات تفاهم مع عدد من الجهات الحكومية وخاصة بدعم من أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه -حفظهما الله- وذلك من أجل دعم برامج ومشاريع الجمعية لتشمل هذه المناشط جميع المستفيدين”.

وأشار إلى أن هناك أكثر من 12 ألف متعافٍ من الجنسين، وأسرهم استفادوا من خدمات الجمعية منذ تأسيسها قبل 13 عاماً، وأردف قائلاً: “وصل عدد الاستشارات التي تم تقديمها خلال هذه الفترة نحو 65 ألف استشارة للأسر، وذلك عبر مواقعها الإلكترونية وهاتفها الاستشاري، فيما قدم الفريق العلاجي أكثر من 25600 جلسة علاجية للمرضى ترتكز على كيفية التعامل مع المدمن داخل الأسرة وشرح طرق العلاج والتأهيل، منوهاً إلى أنه خلال فعاليات الملتقى تم تكريم 37 متعافياً، اثنين منهم تمكنا من الحصول على درجة الماجستير في القانون مع مرتبة الشرف، فيما أكمل 35 متعافياً دراستهم الجامعية والحصول على درجة البكالوريوس في مختلف التخصصات”.