فصل الصيف هذه السنة يتميز بموضة الألوان المشرقة الخلابة المليئة بالحياة، ومنها اللون البرتقالي الناري والأصفر الليموني والبنفسجي والعديد من الألوان الحيادية.. هذا ما صرحت به السعدي لـ “أسرار”، وأضافت أنه يجب مراعاة اختيار الخامات الباردة الفضفاضة المصنوعة من الألياف الطبيعية المناسبة لحرارة فصل الصيف”.

 

وأشارت إلى مرحلة الازدهار التي وصلت لها مصممة الأزياء السعودية؛ لأن المصممة السعودية حققت نجاحاً مبهراً ومتزايداً على الصعيد المحلي والدولي خاصة في الفترة الأخيرة، وبدا التنافس واضحاً في الوصول إلى العالمية بلمسات شرقية.

وعن رأيها في أناقة المرأة السعودية قالت: “المرأة السعودية امرأة ملهمة ومهتمة بأدق التفاصيل التي تبرز أناقتها وجمالها، والسيدات السعوديات نجحن في إعطاء انطباع راقٍ ومشرف عن شخصيتهن محلياً وعالمياً”.

وعلقت على الجديد في عالم الأزياء: “الأزياء العملية من أهم القطع في الاستهلاك اليومي، والتي تتميز بالخامات الخفيفة والألوان المتنوعة، بحيث تناسب الكثير من جوانب الحياة العملية، كما تتصف أزيائي بطابع أنثوي فريد يعبر عن هويتي، وتبرز فيها القصات الهندسية والألوان الهادئة المريحة والتطريزات الناعمة البسيطة”.

وقالت: “أقتنع تماماً بأنه لا حياة مع اليأس، ولا يأس مع الحياة، وأن الإنسان من الضروري أن يثابر ويخوض تجارب جديدة؛ وإذا تعثر يتعلم من خطئه، وأن يواصل خطواته، دون يأس؛ حتى يصل لهدفه الذي يطمح له، ولا يستسلم، وبذلك سيصل للنجاح الذي يرغب فيه ويحقق طموحاته”.

 

أفنان السعدي في سطور:

  • مصممة الأزياء أفنان السعدي ورثت هذه الهواية عن والدتها التي كانت أيقونة في الأناقة في زمن السبعينات.
  • مع مرور الوقت بدأت تظهر ملامح هذه الموهبة، وتلقت الدعم من أهلها في دراسة تصميم الأزياء وأبدعت فيه.