لا يوجد إنسان خالٍ من العيوب، فظهور العيوب شيء نسبي يختلف من شخص لآخر، وقد يكون الشخص مريضاً ببعض العيوب كالطمع والأنانية والبخل، فيما يلي تشرح د. مايسة كمال، المحاضرة في العلاقات الأسرية، ومؤسسة مبادرة محو الأمية الزوجية، ومؤسس فريق زعماء في الصغر، عيوب الرجل الذي إذا اجتمعت 5 عيوب منها في رجل لا تتزوجيه.. هذا لا يعني أن السيدات خاليات من العيوب، فقد يكونا مشتركين معاً في نفس العيوب.

 

-البخيل:

البُخل ليس مادياً فحسب لكنه قد يكون بخيلاً في مشاعره وتقديره لكِ ولمن حولك، وتستطيعين اكتشاف هذا العيب بسهولة في الرجل لأنه سيكون كثير التحدث عن أمواله وأسعار كل ما يشتريه أوما تقومين أنتِ بشرائه، وستجدينه في بداية العلاقة سخياً جداً ثم ينسحب من سداد أسعار أبسط الأشياء.

 

-رجل لا يغض بصره:

نظرة الرجل للمرأة فطرة يتعامل بها في حياته اليومية، لكن تختلف هذه النظرة إذا تكررت لنفس المرأة ويزيد حدة المشكلة سوءاً إذا لم يستطع الرجل السيطرة على نظراته للسيدات في وجودك، بل ويقوم بإقناعك أنه لا يستطيع أحد دخول قلبه سواكِ لكنها مجرد نظرة ليس أكثر.. هذا الرجل إذا لم يحاول غض بصره قبل الزواج قد تعيشين في صراع مع زوج خائن فيما بعد.

 

-الرجل المدلل:

كلامه في بداية التعارف كله سيكون عن مدى السعادة التي ستشعر بها أمه عند معرفتها بارتباطه بكِ كفتاة مثالية من وجهة نظرها، ينسب كل مسؤولياته لأمه، هذا الرجل ليس محباً فقط لأمه لكنه تابع لها ليس صاحب قرار.

 

-الرجل متعدد العلاقات:

هذا الرجل في حياته بنات كثيرات ويقنعك أنه بعد الزواج سينصلح حاله، لكن في الغالب لا يحدث ذلك ويظل مستمر في علاقاته.

 

-الغرور:

رجل يحب نفسه يرى نفسه “فى كفة والناس كلها في الكفة الثانية”، يظل يحبك إلى أن تفكرين التساوي معه فى الكفة لتنقلب الدنيا رأساً على عقب.

 

-الرجل القاسي:

وهو رجل مقتنع إن السيدة لا ينصلح حالها إلا بالضرب والإهانة، وهو رجل عاصر والده وهو يقوم بنفس الفعل ويحتاج إلى دعم نفسي من طبيب متخصص للعدول عن هذا العيب.

 

-الرجل غير الواثق في نفسه:

تحمل المسؤولية والثقة بالنفس من الصفات التي تفضلها الفتاة فيمن ترتبط به، تتعرفين على هذا الرجل بسهولة بل وتفرحين في البداية لأنك ستكونين صاحبة أي قرار لكن الرأي الثنائي والمشاركة شيء ضروري في الحياة الزوجية.

 

-الرجل الشكاك الغيور:

دائما ما يطلب هذا الرجل الرقم السري لبريدك الإلكتروني وحسابك على وسائل التواصل الاجتماعي، ويظل يفتش فيها ويستمع لمكالماتك، لا يثق بكِ تماماً فهو لا يثق في نفسه أيضاً، يشعر بالغيرة من تعاملك مع أي رجل، فالغيرة مطلوبة في الحب لكن الغيرة الزائدة عن الحد مزعجة لحياتك للغاية.

 

-الرجل المتحكم:

من آداب الإسلام احترام السيدة لزوجها، واستئذانه قبل الخروج لكن هذا الرجل لا يريد ذلك فحسب لكنه يحدد لكِ شكل ملابسك وأصحابك وطعامك، يحاول جاهداً إبعادك عن صديقاتك ويستحوذ عليكِ وعلى أفكارك بحجة أنه لا يتحمل أن ينشغل تفكيرك في غيره.

 

-الساذج:

وهو المفهوم الآخر للرجل الطيب.. يكون محبوباً لكن الطيبة بسذاجة ستزعجك لأنه قد يتهاون فى حقك إذا أساء أحد لكِ، يرتبك عند مواجهة المحن غير منظم في حياته.

 

-الرجل الناقد:

تجدينه دائماً يركز على سلبياتك، يحدثك عن أخطائك أمام الناس، يفقد معنى الاحتواء للغير.

 

-غير العادل:

تجدينه يكيل بمكيالين، يعنى “عندما يخطئ يقول لك إنه لم يكن يقصد ولا تتعاملي معه هكذا فيما بعد.. ويوم ما تقومين بخطأ ما يمتنع عن المناقشة ويجبرك على الاعتذار ويتهمك بالتقصير”.