عيادة أسرار

الأسئلة الشائعة بخصوص التبويض

للحديث عن التبويض، علاماته، أعراضه، والإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة بخصوص التبويض أجرينا هذا اللقاء مع الدكتور محمد البقنة استشاري علاج العقم والمساعدة على الإنجاب بالمجمع الطبي بالعليا التابع لمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية.

 

 

– ما هو التبويض وما هي آلية حدوثه لدى المرأة ؟

التبويض يعني خروج البويضات من المبيضين بعد بلوغ المرآة ، حيث تتحرك بعض البويضات من داخل المبيض وتبدأ في النمو لتشكل بويضة ، وعندما يصل قطر البويضة إلى 20 مليمتر عندئذ تنفجر وهذا ما يسمى بعملية التبويض . ويصاحب هذه العملية ألم أسفل البطن في منتصف الدورة الشهرية .

 

– ما هي المشاكل التي تؤثر على تبويض المرأة وتسبب ضعف التبويض؟ 

تكيس المبايض هو من أكثر المشاكل الشائعة والتي تعيق حدوث الحمل لدى المرآة ، حيث يتشكل بكميات كبيرة على سطح المبيض ومن ثم يعيق حدوث الإباضة ويتأخر الحيض ويؤثر على عدم انتظام الدورة الشهرية.

ومن المشاكل المصاحبة لتكيس المبايض إرتفاع إفراز هرمون الأنوثة ( استروجين ) والذي يمكن أن يمنع حدوث الإباضة نتيجة تغير بعضه إلى هرمون الذكورة مما يسبب في نمو الشعر بشكل كثيف وظهور حب الشباب بوجه المرآة .

 

– وكيف يمكن معرفة وجود ضعف او خلل في التبويض؟

من أهم علامات التبويض  انتظام الدورة الشهرية حتى لو اختلف موعدها بأربعة أو خمسة أيام فهذا أمر طبيعي ولا يعني عدم انتظام الدورة .

وعند حدوث ضعف أو خلل بالتبويض تصاب المرآة بتأخر الإنجاب .

 

– هل كل حالات ضعف التبويض يمكن علاجها؟ وكيف؟

نعم يتم علاج حالات ضعف التبويض بإعطاء منشطات للمبيض كحبوب المفوسيد أو الحقن بهرمون الــ F.S.H ، وفي حالة وجود خلل بالغدة الدرقية فتعالج بأخذ هرمون الثابروكسين .

وبالنسبة للحالات التي تعاني زيادة الوزن والسمنة فلا بد من تخفيض الوزن وذلك لارتباط السمنة بضعف التبويض .

  

– هل يمكن أن يعود المبيضين للعمل بالكفاءة السابقة بعد العلاج؟  

نعم …. بكل تأكيد .

 

– في حال لم يتم تحديد و معرفة سبب ضعف التبويض فكيف يتم التعامل مع الحالة؟

بفضل تقدم الأجهزة التشخيصية والعلاجية فإنها تمكنا من تحديد أسباب ضعف التبويض ومن ثم وصف العلاج المناسب . وفي بعض الحالات التي لا يكون هناك سبباً واضحاً لعدم حدوث الحمل لديها بالرغم من انتظام التبويض يتم اللجوء إلى إجراء عمليات التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري وأطفال الأنابيب .

 

– ما معنى مصطلح “فشل المبيض أو كسل المبيض”؟

فشل المبيض هي حالة مفادها عدم حدوث الإباضة ووجود بويضات صالحة للتخصيب ، وهذا عادة ما يحدث في سن اليأس عند المرآة بعد سن الأربعين وانقطاع الدورة الشهرية .أما إذا أصيبت المرآة بذلك في سن مبكر يتم اللجوء إلى المنشطات لتحفيز عملية الإباضة .

 

– ما الفرق بين ضعف التوبيض وبين فشل المبيض؟

ضعف الإباضة تعني وجود بويضات داخل المبيض مع عدم حدوث الإباضة ، أما فشل المبيض فهو توقف إنتاج البويضات وانقطاع الدورة الشهرية وغالباً ما يحدث ذلك في سن 45-50 عاماً وهو ما يعرف بسن اليأس. 

 

 

– هل مشاكل التبويض أو كسل المبيض لها علاقة او تأثير على القدرة والرغبة الجنسية لدى المرأة؟

أحياً عندما تقل الإباضة ويحدث نقص بهرمون الأنوثة تقل الرغبة الجنسية لدى المرآة .

  

– هل يمكن أن تحافظ المرأة على صحة وعمل المبيض لديها.. إذا كان نعم فما هي نصائحكم في ذلك؟؟

لا يمكن … ولكن كي يعمل المبيض بصورة جدية فلا بد من الحفاظ على الصحة العامة وتناول الأغذية المفيدة للجسم وتجنب السمنة المفرطة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى