العناية بالجسم

ازالة الشعر بالليزر الحل العصري لمشاكل الجلد

جلسات تمنحك مظهر أكثر أناقة

الليزروفرت التقنيات الطبية الحديثة حلولاً مبتكرة للكثير من الأمراض، ويعتبر ازالة الشعر بالليزر أبرز استخداماتها، والخبرة وكفاءة الطبيب في استخدام تلك الأجهزة في إزالة الشعر تحقق الوصول الى أفضل النتائج ودون مضاعفات تذكر، كذلك فإن نتائجها فعالة وآمنة وليس لها أضرار على الحامل ويمكن استخدامها لمختلف المراحل العمرية.

بقلم د. الزهراء شابو- طبية الأمراض الجلدية- مستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي

 

الليزر عبارة عن إشعاعات ضوئية مركزة تنفذ إلى الجلد وبصيلات الشعر حيث تقوم هذه البصيلات بامتصاصها. تتحول طاقة الليزر إلى حرارة تضعف بصيلات الشعر دون أن تحدث أي مضاعفات داخلية، وتتم حماية الجلد أثناء المعالجة عن طريق عملية تبريد فعالة وذلك بضخ ملطف على الجلد يندفع بنفس سرعة الضوء، هذا الملطف يعمل على تبريد وتلطيف الطبقات العليا للجلد مما يوفر للأشخاص مزيدا من الراحة، يساعد هذا على حماية الجلد أثناء المعالجة وفي نفس الوقت يساعد على توصيل كميات أكبر من الضوء تصل إلى نهايات البصيلات لتحطيمها. ويقوم الليزر بإنقاص كثافة الشعر بعد عدة جلسات على فترات متباعدة.

يستخدم الليزر في معظم الحالات لازالة الشعر بالليزر ، ويمكن استعماله لإزالة البقع الداكنة والنمش في الوجه والجسم واحمرار الوجه الدائم والشرايين الرفيعة الظاهرة لدى البعض وإزالة الوشم.  وكذلك لإزالة التشققات وحب الشباب، وتلعب خبرة الطبيب وكفاءته دوراً أساسياً في نجاح الإجراء.

 

كما أن استخدام الأجهزة بطريقة صحيحة من جانب المختص تساعد كثيراً في الوصول إلى نتائج فاعلة وتوفر كثيرا من سبل الامان والراحة للمريض ، حيث أن الاستخدام الغير سليم يزيد نسب امكانية حدوث مضاعفات وهي عادة ما تكون بقعات سمراء قد يحتاج المريض إلى عدة أسابيع أو أشهر حتى تزول بواسطة الكريمات المبيضة. لذلك هناك بعض الاحتياطات الخاصة التي يلجأ إليها الطبيب قبل وبعد العلاج بالليزر كالامتناع عن التعرض لأشعة الشمس، ويبقى تحديد نمط الجلد ونوع الليزر المفضل يلعبان دورا أساسيا في تجنب المضاعفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى