العناية بالجسم

حبوب الكولاجين بين الفوائد والآثار الجانبية لتناولها

يحلم كثير من الأشخاص ببشرة ملساء صافية خالية من الحبوب والتجاعيد وانتشرت في الآونة الأخيرة كثير من الحلول السهلة والفعالة لإعادة حيوية البشرة ونضارتها من خلال العديد من مكملات الفيتامينات والبروتينات مثل مكملات الكولاجين للبشرة.

 

تتواجد مكملات الكولاجين على شكل حبوب أو مسحوق، ويلجأ العديد من الأشخاص لتناولها، حيث انه ظهر لها مؤخراً عددا من الفوائد التي تعود على الجسم والصحة، وفي هذا المقال حقيقة حبوب الكولاجين. ويعتبر الكولاجين أحد البروتينات الليفية المهمة في الجسم والتي تدخل في تكوين الأنسجة الواصلة وهو موجود في كل من الجلد العظام والغضاريف والأسنان.

 

من أهم فوائد الكولاجين الآتي:

1- تحسين صحة المفاصل

يتناول البعض حبوب ومكملات الكولاجين على أمل أنها ستساهم في تعزيز صحة المفاصل، وقد تبين أن حبوب الكولاجين قد تساهم في تقليل أعراض التهابات المفاصل، خاصة تورم المفاصل وصعوبة الحركة.

يمتلك الكولاجين خصائص مضادة للالتهابات ويؤثر على المناعة ويقويها، كما وجد أن تناول حبوب الكولاجين ومكملاته قد يساعد على تقليل الألم.

 

2- خسارة الوزن

لاحظ العديد ممن تناولوا الكولاجين على شكل مكملات غذائية مساعدته لهم على خسارة الوزن، وذلك من خلال تأثيره في كبح الشهية، وتقليل الرغبة الشديدة بالطعام.

إلا أن الدلائل العلمية على ذلك لازالت قليلة، بالإضافة إلى أن تناول الكولاجين دون اتباع أي نظام غذائي أو ممارسة أي نشاط بدني لن يساعد بشكل فعال على خسارة الوزن.

3- فوائد جمالية

مما لا شك فيه أن الكولاجين سيلعب دور مهماً في تعزيز الجمال والمظهر الخارجي فهو له تأثير كبير على البشرة والشعر والأظافر، ومن أشهر فوائده الجمالية:

  • تحسين لون البشرة ومظهرها الخارجي، والحفاظ على رطوبتها ومكافحة ظهور التجاعيد وعلامات التقدم بالسن.
  • يساعد الكولاجين على تقوية الشعر وزيادة سماكته، كما إن تناول الكولاجين قد يساهم في علاج مشاكل الشعر الهش وجعله أقل عرضه للتقصف.

فوائد أخرى

تبعاً لدراسات الخبراء، فإن تناول حبوب الكولاجين التي تحتوي على حمض الهيالورونيك قد يؤثر على عدة عمليات فسيولوجية في الجسم، وتناوله على المدى الطويل قد يقوي العظام عبر زيادة كثافة المعادن فيها.

وتوجد بعض الأدلة التي تشير إلى مساعدة تناول مكملات الكولاجين على التئام الجروح، وتعزيز صحة الدورة الدموية، فالكولاجين يدخل في تكوين أنسجة أوردة القلب.

الآثار الجانبية لحبوب الكولاجين

توجد مجموعة من الآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناول مكملات الكولاجين من أهمها:

  • تحوي مكملات الكولاجين المستمد من الكائنات البحرية على الكثير من الكالسيوم، ما قد يعرضك لمشاكل ناتجة عن فرط الكالسيوم،مثل الإمساك واضطراب نبض القلب والام العظام والغثيان.
  • ترك مذاق غير مرغوب بالفم، خاصة إن تم تناول الكولاجين المستمد من غضاريف الأسماك.
  • حساسية تجاه تناول مكملات الكولاجين، خاصة التي تكون مصنوعة من مشتقات البيض أو الكائنات البحرية، لذا قبل تناولها ينصح بالتأكد من عدم وجود أي نوع من الحساسية تجاهها.

وعلى الرغم من هذه الفوائد لتناول الكولاجين ومكملاته إلا أن الأدلة الجازمة عليها لا تزال ضعيفة، ويجب دوماً استشارة الطبيب قبل تناولها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *