الأم والطفل

علم ابنك مهارات التفكير

على الاسرة تعويد طفلها على حب القراءة منذ الصغر مما ينمى لديه مهارة التفكير

الدماغ البشري عند الولادة يحتوي ما بين 100و200 بليون خلية عصبية، يقارب حجم كل 100 ألف خلية منها حجم رأس الدبوس. ويبلغ طول الوصلات العصبية بين هذه الخلايا 10 آلاف ميل في الانش المكعب. ومع أن وزن الدماغ يبلغ حوالي 2% من وزن جسم الإنسان، إلا انه يستخدم 20% فقط من كامل الطاقة التي يصرفها جسم الإنسان. وتنتقل المعلومات فيه بسرعة 250 ميل في الساعة وتعبر بين جانبي الدماغ الأيمن والأيسر بلايين الوحدات من المعلومات في الثانية ويقدر ما يستخدمه الإنسان من طاقة الدماغ بنسبة تقل عن 5% ، والدماغ   هو مركز التحكم الرئيسي في الجسم فهو يستقبل المعلومات من أعضاء الحس ويحللها بسرعة ويرسلها الى حركة الجسم ووظائفه. كما يقوم بتخزين المعلومات الخاصة بالخبرات السابقة مما يساعد الفرد على التعلم والتذكر . ويتكون الدماغ البشري من بلايين الخلايا المتصلة والمتداخلة التي تمكن الإنسان من استخدام اللغة وحل المشكلات المعقدة.  فلو فتحنا الدماغ البشري وجدناه أنه كتلة من مادة المخ لا نشاهد القنوات العصبية الموجودة ولا نشاهد الأداة لهذه القنوات أو كما نسميها السيارات العصبية الموجودة من قناة إلى قناة أو الذي ينتقل فيها السيار العصبي.

بقلم د. خالد بن محمد الرابغي

مدير إدارة الموهوبين في جدة

 

التفكير بمفهومه المعقد يتألف من ثلاث مكونات وهي

  • عمليات معرفية معقدة مثل (حل المشكلات واقل تعقيداً مثل الاستيعاب والتطبيق والاستدلال، وعمليات توجيه وتحكم.
  • معرفة خاصة بمحتوى المادة أو الموضوع.
  • استعدادات وعوامل شخصية مثل الاتجاهات والميول.

فلو سألنا سؤال (لماذا نتعلم التفكير …؟ ) ستكون اجابتنا باختصار كما يقول المثل الصيني (  إذا أعطيت رجلا سمكة فسوف يأكل يوما، وإذا علمته صيد السمك فسوف يأكل طيلة حياته ) .

دعانا الله عز وجل في القران الكريم للنظر العقلي بمعنى أن نتأمل ونتفحص ونقلب الأمور للفهم والإدراك ومن ذلك وردت عدة آيات في القران الكريم فيها مشتقات العقل وكيفية وظائفه والدعوة إلى استخدامه على النحو التالي : آيات تدعو إلى ( التذكر وردت 269 آية ) ، آيات تدعو إلى ( التفقه  وردت 20 آية ) ، آيات تدعو إلى ( الاعتبار  وردت 7 آيات. ) آيات تدعو إلى (التفكير وردت 16 آية. ) آيات تدعو إلى (التبصير وردت 148 آية) ،  آيات تدعو إلى ( النظر وردت 129 آية ) وهناك آيات وردت في ( مشتقات العقل وردت 149 آية ) .    فجميع ما ذكر يعتبر نتيجة حتمية حول أهمية التفكير في حياة الإنسان.

الطفل حين يتعرض للسخرية من أحد اقربائه أو أصدقائه أثناء حله لأحدى المشاكل البسيطة يبدأ مع الوقت لا يستخدم تفكيره و يظل منتظر الحل من والديه أو المقربين ليحلون مشكلته بطريقتهم الخاصة مما يحسسه بالعجز في عمل أبسط الأمور التي تواجه ويصبح صاحب تفكير ساذج ومن ذلك يبدأ مع الوقت بفقد الثقة في نفسه. فالأسرة عليها أن توجه وترشد طفلها وتشجعه على التفكير لأن الاسرة كلما تبدأ بتطوير هذه المهارة كلما تساعد أطفالها الأبناء على سرعة البديهة والتمييز بين الصَّواب والخطأ وتحديد الأهداف التي يسعى لها الطفل في تنمية مهارة التفكير لديه، وهذا ما يدفعه من التغلب على القصور والعجز إلى الاستقلال بالنفس وهذا ما يسمى بناتج التغير الطبيعي.

 

وللتفكير مهارات أساسية تستطيع من خلالها الاسرة تطوير مهارات التفكير لدى أطفالهم من خلال الحاجة المحببة عند الأطفال وهي (اللعب) وذلك لعدة أسباب منها:

  • أن اللّعب يفسح المجال للطفل كي يتعلّم الكثير، ويحصل على خبرات كثيرة لا يستطيع الحصول عليها من مصادر أخرى.
  • يتعلّم الطفل من خلال اللعب الى إقامة علاقات اجتماعية جيدة مع الآخرين.
  • يتعلّم الطفل من خلال اللعب الى مفاهيم الصواب والخطأ والمعايير الأخلاقية التي ينميها من خلال اللعب كالصدق وضبط النفس وحل المشكلات التي تواجهه.

 وسائل لتنمية تفكير طفلك:

هناك العديد من الوسائل تساعد الاسرة على تنمية تفكير طفلها منها:

  • -الرضاعة الطبيعية أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن حليب الأم هو الغذاء الأول لصحة الدماغ، وأن الرضاعة الطبيعية تتفوق على الصناعية بما لها من فوائد عدة على صحة الرضيع ومناعته وأنها تحميه من أي التهابات دماغية وتجعله أكثر صحة وذكاء
  • وجبة الإفطار التعودعلى تناول وجبة الإفطار لأنها تحسن الذاكرة والتركيز والقدرة على التعلم كما أن الإفطار يعوض الجسم عن الفترة الطويلة التي قضاها دون طعام ويمنحه الطاقة لبدء اليوم دون تعب أو إرهاق.
  • اللياقة البدنية أظهرت دراسات من جامعة إلينوي وجود علاقة قوية بين امتلاك اللياقة البدنية والتحصيل الدراسي بين أطفال المدارس. وأشارت إلى أهمية الرياضة في تعليم الطفل بعض السلوكيات التي تؤثر بالتالي على ذكائه وتفكيره منها روح الفريق والعمل الجماعي.
  • الغذاء المتوازن يجب تعليم الطفل بأهمية الفواكه والخضروات والبعد عن منتجات السكر والدهون والوجبات السريعة مهما كانت محببة للطفل
  • أهمية القراءة القراءة هي أفضل الطرق المجربة والرائعة لكسب المعرفة والمعلومات وتنمية الذكاء ورفع معدلات التركيز. فعلى الاسرة تعويد طفلها على حب القراءة منذ الصغر مما ينمى لديه مهارة التفكير.
  • غرس الثقة وبناء فكرة التعليم الذاتي غرس الثقة في نفس الأبناء وتعزيز التفكيرالإيجابي وتشجيعهم على ممارسة الأنشطة المختلفة، وعلى الاسرة تشجع ابناءها على ذلك
  • الاستكشاف والفضول  ينشأ الطفل ولديه غريزة كبيرة للاستكشاف وفضول للمعرفة، لذا يجب على الاسرة تشجيع الفضول وتقديم إجابات منطقية وصحيحة لكل ما يواجه الطفل من أسئلة واستفسارات ومعرفته للفضول الفكري الذي يبحث عنه
  • ألعاب الذكاء تقديم الألعاب ذات الفائدة حسب المرحلة العمرية للطفل تنمي وتدرب عقل الطفل على التفكير الاستراتيجي وعلى حل المشكلات واتخاذ القرارات المعقدة.

لقد أكد العلماء أن السنوات الخمس الأولى من عمر الطفل مهمة جداً لبناء دماغه، لذا فإن كل شيء يقوم به الطفل أو يتحدث به عند أسرته يمكن أن يساعد في تهيئة إعداد دماغه للتفكير. لذا فعلى الاسرة أن تتقن أسلوب التعامل مع طفلها في الحياة اليومية من خلال تقوية هذا الأسلوب بعدة طرق:

  • لا تسخر من أفكار طفلك مهما كانت بسيطة أو تافهة.
  • لا تجبر طفلك على فعل ما لا يريده، عليك أن تحببه وتقنعه فيما لا يريده.
  • وفر لطفلك المناخ الذي يساعده على التفكير والابداع.
  • أعرض بعض المشاكل المنزلية وتتناقش معه في حلها باستخدام الإيجابيات والسلبيات للوصول الى حل مبتكر وأصيل.
  • شجع طفلك على اتخاذ القرار فيما يوجهه من عقبات بطريقه.
  • افسح له وقتاً ليلعب مع أقرانه ويمارس هوايته معهم.
  • عرفه بكفية التعامل مع الفشل ومواجهته.
  • تعرف على الأشياء التي تثير فضول طفلك ويهتم بها.
  • وجه له دايم أسئلة تثير تفكيره.

وهناك العديد من مهارات التفكير الأساسية التي الممكن أن تساعد الاسرة على تنمية تفكير طفلها منها:
               –   مهارة التّصنيف:

مهارة أساسية لبناء الإطار المرجعي المعرفي للفرد، وضرورية للتقدم العلمي وتطوره، بل يمكن اعتبارها من أهم مهارات التعلم والتفكير الأساسية، فهي تجميع الأشياء المرتبطة في مجموعة واحدة، كتقسيم الأشياء إلى مجموعتين ووضع حيوانات ونباتات ونطلب منه تصنيف مجموعتين.

  • مهارة المقارنة: لتنظيم المعلومات وتطوير المعرفة. وتتطلب عملية المقارنة التعرف على أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بين شيئين أو أكثر عن طريق تفحص العلاقات بينهما.
  • مهارة الملاحظة: يُقصد بالملاحظة استخدام واحدة أو أكثر من الحواس الخمس. وهي عملية تفكير تتضمن المشاهدة والمراقبة والإدراك، وتقترن عادةً بوجود سبب قوي أو هدف يستدعي تركيز الانتباه ودقـة
  • مهارة تنظيم المعلومات: يُقصد بتنظيم المعلومات عرضها وتنظيمها وإخراجها بصورة واضحة ومبسطة ومختصرة بقدر الإمكان، بحيث يسهل على من يحتاجها الوصول إلى المعنى المقصود بسهولة.
  • مهارة التلخيص: التلخيص عملية تفكيرية تتضمن القدرة على إيجاد اساس الموضوع واستخراج الأفكار الرئيسية فيه والتعبير عنها بإيجاز ووضوح. وهي عملية تنطوي على قراءة لما بين السطور وتجريد وتنقيح وربط للنقاط البارزة.
  • مهارة الترتيب: هو وضع المفاهيم أو الأشياء أو الأحداث التي ترتبط فيما بينها بصورة أو بأخرى في سياق متتابع وفقا لمعيار معين، كالحجم، والطول، والارتفاع، والعمر، والتسلسل الزمني، والتكلفة أو القيمة، وغير ذلك.
  • مهارة التفسير: هو عملية عقلية غايتها إضفاء معنى على خبراتنا الحياتية أو استخلاص معنى منها. عندما تقدم تفسيراً لخبرة ما إنما تقوم بشرح المعنى الذي أوحت به، وعندما تسأل عن كيفية التوصل لمعنى معين فإنك تقوم بإعطاء تفصيلات تدعم التفسير لتلك الخبرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى