عبايات وأزياء خليجية

مصممة الأزياء السعودية امينه الجاسم

افتخر بأنني مازلت اعمل على تطوير الأثواب السعودية

حدثينا عن مشوارك الطويل في مجال تصميم الأزياء؟

بدأ مشواري مع الأزياء مبكرا منذ طفولتي وفي سن مبكرة لم أكن اتجاوز احدى عشرة سنه فلقد كنت اصمم ملابسي بنفسي واشتري الأقمشة وابحث عن الأفكار عبر المجلات واطبقها على الأقمشة. كنت اذهب مع والدتي حفظها الله إلى الخياط المشهور في الخبر مع رسم الفكرة واقوم بكتابة التفاصيل على الورقةثم أقدمها له لتنفيذها. بعد تخرجي من امريكا في تخصص هندسة وبرمجة الكمبيوترواثناء عملي في شركة ارامكو بدأت في تنفيذ ملابسي التراثية بنفسي حسب أفكاري وبدأت صديقاتي يطلبن مني تنفيذ نفس الأعمال لهن ومن هنا شعرت بشغفي للتصميم ورؤية التنفيذ كما كنت اتخيل. بعد زواجي تحدث إلى زوجي عن رغبتي في البدء في مشروع صغير للملابس التراثية ورحب بالفكرة وساعدني ووقف معي في افتتاح مشروعي الصغير الذي اسميته (دار بريسم) ويعني دار الخيط الحرير. وكان ذلك في سنة 1984 م. ومن بعدها استمرت نجاحات المشروع ومثابرتي فيه وبدأت في فتح فروع في كل من الرياض وجده لرغبة زبائني في ذلك.

ما هي مجموعتك الجديدة لهذا الشتاء؟

مجموعة شتاء 2020/2021 مرحبا عباره عن اثواب من المخمل المشغول او المطرز وايضا جديدي هذه السنة عباره عن فروات تعكس طابع التراث السعودي الجميل من مناطقه المختلفة بالإضافة إلى عباءات شتوية جميله.

 من أين تستوحين تصاميمك؟

أكثرما يستهويني هو تراثنا الأصيل وملابس جداتنا فكلما تعمقنا في معنى هذه الملابس كل ما أبدعنا في الحصول على المميز. يلهمني الكثير مما هو موجود في الطبيعة من ألوان وافكار وخامات ثم ابدأ في المزج.

هل تأثرت تصاميمك ببصمة وهوية شرقيه؟

دائما تصاميمي لها بصمه شرقيه وكثير منها له بصمه سعودية بحته من القبائل العربية التي تعيش على أرض شبه الجزيرةالعربية دائما ما امزجالحضارةالعربية مع التصاميم العصريةبألوان عصريه مطعمه بروح تراثيه فيكون الاخراج جميل ومبدع.

ما هي التحديات والصعوبات التي واجهتك طوال مسيرتك؟

كثيره هي التحديات والصعوبات التي مررت بها في حياتيالمهنية ولكنها زادتني اصرارا وحفزتني لأن اطمح للمزيد من ان ارفع الثوب السعودي واحلق به للعالم ليروا مدى أصالة تراثنا..

على ماذا تعتمد تصاميمك؟

تصاميمي تعتمد اعتمادا كاملا على ما تريدهالمرأة اولا وعلى احتياجاتها من عشق للثوب السعودي واصالتهوفخامتها.

 اين تقام عروض الأزياء الخاص بمجموعاتك وهل تفضلين اختيار الدول الاجنبية عن العربية؟

بداياتي كانت هنا من ارض الوطن في كل عرض أزياء اقوم به بين المنطقة الشرقية والرياض وجده. ثم انطلقت بعد ذلك إلى الخليج وإلى البحرين والكويت ومنها إلى دبي وابو ظبي وقطر وعمان كانت محطه أقف عندها كثيرا لان العمانيين وحكومة عمان اهتمت كثيرا في إظهار الازياء الخليجية ودعمنا عبر منصات خارجيه على أرض مسقط ليرى العالم ما تقدم المرأة الخليجية من جمال في مجال الازياء. من بعدها بدأت في عمل عروض الأزياء في لبنان وبريطانيا وإيطاليا وإظهار الثوب السعودي الجميل وحضاراتنا المتعددة..  وايضا كان هناك عرض أزياء في الولايات المتحدة الأمريكية خاص لشركه أمريكية ذات مكانه مرموقة.

 ما هي أحدث إنجازاتك في السنوات الأخيرة؟

افتخر كثيرا بإنجازاتي لسنوات عديده مع مهرجان الجنادرية وعمل أزياء الأوبريت الرجالي لافتتاح الجنادرية،كما انني افتخر بإنني مازلت اعمل على تطوير الاثواب السعوديةوأبدع فيها واجعل منها تحف فنيه يتحدث عنها الجميع.

ما هي خططك المستقبلية التي تطمحين بتحقيقها؟

اهم خطه اعمل على تحقيقها قريبا هو افتتاح معرض تجاري خاص لجميع المصممات المبدعات اللاتي يرغبن في إيجاد لها ركنوزاوية خاصة في معارضيوليتمكنوا بعرض منتجاتهن وتصاميمهن والتواجد على الساحة.وبعون الله سيكون ظهور هذا المكان قريبا.

 

مها غنام مها غنام مها غنام مها غنام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى