عيادة أسرار

شد الجفون العلوية جراحيًا

إِنَّ العُيونَ الَّتي في طَرفِها حَوَرٌ قَتَلنَنا ثُمَّ لَم يُحيِينَ قَتلانا

يَصرَعنَ ذا اللُبَّ حَتّى لا حِراكَ بِهِوَهُنَّ أَضعَفُ خَلقِ اللَهِ أَركانا

 

معظم الشعراءِ الغزليين لابد أن يكون لهم بيت أو بيتين في غزل العين فالعين تُعتبر نصف جمالِ الوجه

لذلك تُعتبر ترهلات الجفون العلوية مشكلة لدى السيدات فهي تُخفي جمال أعينهن وتفقدهم جزء كبير من ثقتهم بأنفسهم و تعطي علامات تقدم السن للوجه او علامات ارهاق و حزن.

وقد تصل المشكلة في بعض الأحيان إلى أن يتسبب هذا الفائض من الجلد الموجود بالجفن العلوي في حجب الرؤية مما يسبب الكثير من العائقات في الحياة اليومية .

 

أسباب ترهل الجفون :

١-تقدم في العمر.

٢-ضعف العضلات حول منطقة العين وإرتخائها.

٣-التدخين .

٤-التغذية الغير سليمة ونقص الفيتامينات مثلK,E C.

٥-التعرض لفترات طويلة لأشعة الشمس المباشرة.

٦-قلة النوم والإرهاق.

٧-إصابات العين .

٨-أسباب وراثية.

 

تعريف وشرح مُبَسط لعملية  شد الجفون العلوية جراحيًا :

-هي عبارة عن إزالة الجلد الزائد وأجزاء من العضلات والأنسجة الدهنية من الجفن العلوي جراحيًا ، ثم خياطة الشق الجراحي عن طريق غرز طبية.

– فهي تُعتبر عملية اليوم الواحد ولا تستدعي غرفة عمليات رئيسية ،ولا البقاء في المستشفى ،ولا تحتاج إلى البنج كلي.

ثم ننصح بالراحة و تجنب بذل أي مجهود خوفاً من النزف. خلال العشرة الأيام الأولى حينها يتم ازالة الخيوط و الاستمتاع بالنتيجة التي تكتمل بعد إختفاء الكدمات التي لا تستمر أكثر من أسبوعين في معظم الحالات.

تعتمد نتيجة عملية شد الجفون العلوية على عدة عوامل مثل:

-نوعية الجلد

-شدة ترهل الجلد

-كمية الدهون المتراكمة

-مناطق الدهون المتراكمة

-علاقة ترهل الحاجب والجبهة بالجفن العلوي.

 

نصائح عامة للمحافظه على جمال العين:

1-التوقف عن التدخين لأنه يعرض البشرةللجفاف وبالتالي يزيد من ترهلها و من ثم إرتخاء الجفون.

2-عدم التعرض للشمس مباشرة بكثافة لانه يؤدي إلى فقدان مرونة الجلد حول العين و جفافه و ترهله.

3-العناية بمنطقة العين.

4-التغذية السليمة.

5-النوم الكافي و عدم السهر.

6-استخدام تركيبات يونفرسكن لعلاج مشاكل منطقة العين والعناية بها والحفاظ عليها من علامات الإرهاق والتعب ونضارتها وترطيبها.

 

و أقوم أيضا بخطوة إضافية في بعض الحالات التي تعاني من فرط في قوة عضلة ما بين الحاجبين التي تتسبب في ظهور تجاعيد الغضب العمودية.

حيث أقوم بتقنية إزالة جزء من هذه العضلة من خلال نفس الشق الجراحي و بالتالي تتحسن ملامح الغضب كما أنه يعالج تهدل الطرف الداخلي من الحواجب و بذلك يضفي على الطرف الداخلي رونقًا مشرقًا و يعالج مظهر الغضب و الإرهاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى