عيادة أسرار

الزهايمر مرض يؤذي القدرات العقلية والاجتماعية عند كبار السن

التغذية السليمة والنظام الصحي ضرورة لمريض الزهايمر

الزهايمر هو مرض عقلي يصيب الجهاز العصبي المركزي يتسبب في تلف وضمور في الدماغ الذي بدوره يؤثر على الأنشطة الدماغية والقدرات العقلية عند الانسانويكون كبار السن هم الفئة الأكثر عرضه له خاصة من بداية عمر الستين فما فوق. كان للمجلة حوار صحفي مع السيدة رؤى أحمد مليباري رئيسة إدارة التثقيف الصحي والبرامج التثقيفية في الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر.

الرياض: أسرار

 

حدثينا عن اعراض الإصابة بمرض الزهايمر ؟

تتجسد اعراض الإصابة بالمرض في عدة أمور من أهمها ضعف الذاكرة ونسيان بسيط للذاكرة القريبة المدى، صعوبة في التخطيط وحل المشكلات والقيام بالمهام اليومية خلط ذهني بين الزمان والمكان صعوبة اختيار الكلمات المناسبة خلال الحديث مشاكل مع الصور البصرية والعلاقة المكانية صعوبة في إتمام المهام المألوفة والبسيطة ضياع الأغراض الشخصية أو اتهام الآخرين التصرفات الغير مألوفة الانسحاب من العمل والأنشطة الاجتماعيةوتغييرات في المزاج والشخصية.

ما هي انواع العلاج وادوية المرض؟

لا يوجد في العصر الحالي علاج يشفي تماما من هذا المرض ولكن العلاجات والأدوية المتواجدة حاليا تخفف من تدهور الأعراض المصاحبة للمرض مثل حدة الأرق والاكتئاب وقلة النوم.

ماذا عن طرق تشخيص المرض؟

يعد التشخيص المبكر مهم لمريض الزهايمر حتى يتم التعامل مع مرحلة المرض بالطرق الصحيحة عن طريق أخذ تاريخ المريض والتشخيص السريري وبعض الفحوصات المعملية وصور اختبار الدماغ حتى يسهل لمقدمي الرعاية فهم المرض وطريقة التعامل مع مختلف المراحل.

 ما هي اوجه الرعاية المقدمة للمريض؟

يواجه مقدمي الرعاية لمرضى الزهايمر تحديات صعبة في توفير العناية لهم وفهم التغييرات السلوكية لكل مرحلة التي يمكن أن تساعد على تخفيف الصعوبات باستخدام استراتيجيات تعامل معينة مثل المرونة والأمانوالتحدث عن ذكريات الماضي.

 ماذا عن التغذية للمريض؟

يجب على مريض الزهايمر اتباع نظام صحيوغذائي بسيط غني بالخضروات والفواكه واستخدام طرق طبخ بسيطة حتى يسهل عليهم البلع مع ضرورة اتباع وقت معين في جدول الوجبات الأساسية. والحرص على تقديم وجبات متوازنة تناسب قدرة المريض على المضغ مع ضرورة تقليل كميات الطعام وزيادة عدد مرات الأكل. بالإضافة إلى التقليل من الأطعمة التي تحتوي على الدهون والسكريات والإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف للحد من الإصابة بالإمساك

قد يسبب سوء التغذية لمرضى الزهايمر مع مرور الوقت مشاكل كالتعب والإرهاق والعديد من مشاكل الهضم والرئة والقلب والتي قد تعرضهم للوفاة. وسوء التغذية يضعف عادة جهاز المناعة مما يزيد من خطر الإصابة بالتهابات خطيرة ويتفاقم معها الوضع الصحي لكبار السن بصفةعامة. كما يمكن طحن الأطعمة وإعطائها لمريض الزهايمر في المراحل المتقدمة التي تصاحبها مشاكل في البلع التي قد تؤدي إلى الاختناق لذلك من الضروري تناول الأطعمة السهلة الهضم.

ماذا عن خدمات الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر؟

تقدم الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر عدة خدمات منها المساندة النفسية والاجتماعية، صناعة القرار التوعية والتثقيف، دعم الأبحاث والدراسات بالإضافة الى التشخيص والعلاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى