عيادة أسرار

اليوجا .. رياضة تناسب الجميع

ممارسة اليوجا حماية للعمود الفقري وتحسن من صحة العظام

حان الوقت لمد سجادة اليوجا، واكتشاف مزيج من التمارين البدنية والعقلية التي شجعت على مدى آلاف السنين ممارسي اليوجا في جميع أنحاء العالم. حيث أنه يكمن جمال اليوجا في أنك لست مضطرا أن تكون شخص ذو مرونة عالية ولياقة مرتفعة لتجني الفوائد،فسواء أكنت شابا او كبيرا، تعاني من زيادة الوزن وقلة مستوى اللياقة، او كنت رياضيا تمارس رياضات اخرى، تتمتع اليوجا بالقدرة على تهدئة العقل وتقوية الجسم فهي مزيج من كل ما يحتاجه أي شخص أيا كان وضعه،لا تخاف من مصطلحات اليوجا والصور المنتشرة في وسائل الإعلام للوضعيات المعقدة لمحترفي اليوجا، فهي ليست إلا مراحل متقدمة لأشخاص قاموا بالتدرب لسنوات طويلة، ابدأ الآن من حيث أنت، فاليوجا رياضة تناسب الجميع.

بقلم مدربة اليوجا المعتمدة هدى الزرع

تاريخ نشأة اليوجا

تشير أغلب دراسات التاريخ، بأن بداية اليوجا تعود إلى أكثر من خمسة الالافعام، لكن بعض الباحثين يعتقدون أن اليوجا قد يصل عمرها إلى عشرة الالافعام..

كما يمكن تقسيم تاريخ اليوجا الطويل الغني إلى أربع فترات رئيسية من الابتكار والممارسة والتطوير.

– يوجا ما قبل الكلاسيكية : من قبل حضارة اندوس ساراسفاتي في شمال الهند ، وكانت تشمل التضحية بالأنا من خلال معرفة الذات ، والعمل (كارما يوجا) والحكمة (جنانا يوجا).

– اليوجا الكلاسيكية : وهنا تم وضع أول عرض منهجي لليوجا ، حيث نظم باتانجالي ممارسة اليوجا في “مسار ذي ثمانية أطراف” يحتوي على الخطوات والمراحل نحو الحصول على السمادهي أو التنوير ، وغالبا ما يعتبر باتانجالي والد اليوجا ، ولا يزال تطبيق يوجا سوترا له تأثير قوي على معظم أنماط اليوجا الحديثة .

– يوجا ما بعد الكلاسيكية : بعد قرون قليلة من باتانجالي ، ابتكر خبراء اليوجا نظاما من الممارسات المصممة لتجديد شباب الجسم وإطالة العمر. لقد وضعوا تانترا يوجا وممارساتها التي تتمحور حول تطهير الجسم والعقل من الارتباط بالوجود المادي، ثم أدى هذا الاستكشاف إلى إنشاء ما نفكر فيه بشكل أساسي عن اليوجا في الغرب: هاثا يوجا.

– يوجا العصر الحديث: في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، بدأ أساتذة اليوجا في السفر إلى الغرب، لجذب الانتباه والمتابعين بدأ هذا في عام 1893 في شيكاغو حيث كانت هناك محاضرة حول اليوجا ، وفي عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي تم الترويج بقوة هاثا يوجا في الهند من خلال نشاط بعض اليوجيين ، ثم افتتحت أول مدرسة هاثا يوجا في ميسور في عام 1924. وفي عام 1947 افتتحت إندرا ديفي استوديو اليوجا الخاص بها في هوليود، ومنذ ذلك الحين أصبح العديد من المعلمين الغربيين والهنود روادا ونشروا الهاثا يوجا واكتسبوا ملايين المتابعين.

هاثا يوجا لديها الآن العديد من المدارس والأساليب المختلفة وكلها تؤكد على العديد من الجوانب المختلفة والفوائد العميقة لهذه الرياضة المتميزة.

 

اليوجا

أنواع اليوجا :

يوجد أنواع كثيرة من اليوجا، نذكر في هذا المقال الأسماء الأكثر شيوعا، وحيث أنها كثيرة فإنه من الصعب شرح الأنواع في مقال واحد،وهي:

هاثا يوجا، فنياسا يوجا،أينجاريوجا ، كونداليني يوجا ، أشتانجا يوجا ، بيكرم يوجا ، ين يوجا ، ريستوريتف يوجا ، برينيتال يوجا ، أنوسارا يوجا ، ايريال يوجا

Hatha yoga, Vinyasa yoga, Iyengar yoga, Kundalini yoga, Ashtanga yoga, Bikram yoga, Yin yoga, Restorative yoga, Prenatal yoga, Anusara yoga, Aerial yoga.

اليوجا

 

اليوجا

فوائد اليوجا :

نذكر هنا أهم فوائد اليوجا علما بأنها غير محصورة في ذلك،وهي:

– تحسين مرونة الجسم ورفع مستوى اللياقة.

– تقوية عضلات الجسم وبالذات العضلات المحيطة للمفاصل مثل الركب والكاحل.

– تحسن وضعية وهيئة الجسم مثل انحناء الظهر وغيره.

– تمنع انهيار وتآكل الغضاريف والأربطة.

– حماية العمود الفقري وتحسن من صحة العظام.

– زيادة تدفق الدم وصحة الدورة الدموية.

– تنقية الجهاز الليمفاوي ورفع مناعة الجسم.

– تزيد نبضات القلب وتخفف من ارتفاع ضغط الدم.

– تنظم عمل الغدة الدرقية.

– ترفع هرمون السعادة.

– تساعد على زيادة التركيز بشكل كبير.

– تهدئة الجهاز العصبي والحفاظ عليه.

– تضبط توازن الجسم وبالتالي الحماية من فقدان التوازن والسقوط.

– تساعد على النوم بعمق.

– توسعة الرئتين والتنفس بفعالية.

– تريح الجهاز الهضمي من كثير من الأعراض المزعجة والقولون.

– تمنح الهدوء وراحة البال.

– تزيد الثقة في النفس والقوة الداخلية بشكل ملحوظ.

– تخفف من الآلام المزمنة.

– بناء الوعي في التغيير الذي يحدث في الجسم والعقل.

– تقوية العلاقة بين الزوجين.

– نزول الوزن وشد الجسم.

الفئات العمرية التي تستطيع ممارسة اليوجا :

تتميز اليوجا بأنها من الرياضات القليلة التي يستطيع ممارستها أي شخص نساء ورجال، ومن أي فئة عمرية كانت، سواء الأطفال أو الشباب أو كبار السن.

نصائح للراغبين في تجربة رياضة اليوجا :

– عدم البدء بدون اشراف المدرب، لأنك قد تظن بأنك تقوم بالوضعية بشكل صحيح ولكنك لا تقوم بذلك، مما قد ينتج عنه الإصابة.

– اختيار المدرب المناسب لاحتياجك، حيث أنها تختلف أنواع اليوجا وعملها من مدرب لآخر، وقد لا تخرج من حصة اليوجا وأنت سعيد مع مدرب، بينما تخرج في قمة السعادة مع مدرب آخر.

– احترم قدرة جسدك ومدى مرونته، من الطبيعي جدا أن تشعر بالصعوبة في بداية الأمر، وبمجرد الاستمرار ببضع جلسات متتابعة، سيبدأ الجسم بالانسجام وتزداد المرونة بشكل كبير.

– لا تقارن نفسك بالآخرين فكل جسد لديه قدرات مختلفة عن الآخر.

– ضرورة لبس ملابس مريحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى