عيادة أسرار

الحرمان من النوم وطرق علاجه

قومي بأكثر المهام صعوبة أول النهار حين تكونين في أوج نشاطك

الحرمان من النوم وطرق علاجه

يعلم الأمهات والآباء الجدد ذوو العيون الحمراء من قلة النوم علم اليقين أنهم بحاجة إلى ساعات نوم أطول ولا داعي لتذكيرهم بذلك. لكن إذا تعرفت على أعراض الحرمان من النوم، ستكونين أكثر استعداداً للتأقلم معها. اعلمي أنه في حين قد تنجح إحدى النصائح التالية أو أكثر في مساعدتك على مواصلة يوم مشحون، فإن العلاج الأمثل الوحيد لهذه المشكلة هو الحصول على نوم هانئ ليلاً. ومن المؤكد أنك على علم بذلك.

فيما يلي تجدين الأعراض الأساسية للحرمان من النوم، وبعض الطرق البسيطة لمساعدتك على التأقلم معها على المدى القصير.

الحرمان من النوم وطرق علاجه

الإرهاق
العرض: إذا كنت مازلت تشعرين بالإرهاق حتى بعدما أصبح طفلك ينام نوماً متواصلاً أثناء الليل، وإذا وجدت نفسك فجأة غير قادرة على النوم، فقد يكون هناك سبب آخر.
العلاج: عليك مراجعة الطبيب في هذا الأمر.

المنبه
العرض: إذا كنت تكررين كل صباح إطفاء المنبه ثم تعودين للنوم مرة أخرى
العلاج: شغّلي الراديو بصوت مرتفع وانهضي من الفراش. لو قمت بتدريب نفسك على النهوض في نفس الموعد يومياً، فستخففين من مشاكل النوم فيما بعد.

النعاس
العرض: إذا شعرت بالنعاس والكسل بعد الاستيقاظ صباحاً، وإذا كنت تبذلين مجهوداً كبيراً حتى لا يغالبك النعاس أثناء اليوم.
العلاج: عادة ما يكون تناول جرعة من الكافيين مع بداية اليوم هو الاختيار الأول للعديد من الأمهات والآباء، خاصة من ليس لديهم رفاهية الحصول على غفوة أثناء النهار.
ملاحظة: حاولي تجنب تناول الكافيين في المساء، فقد يؤثر على قدرتك على النوم ليلاً. إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية وتريدين تجنب الكافيين، يمكنك الاستعاضة عن ذلك بتناول كوب كبير من الماء المثلج.

الاجتماعات
العرض: تُشعِرك الاجتماعات الطويلة والغرف الحارة والأكلات الدسمة بالدوار الشديد.
العلاج: افتحي نافذة أو شباكاً، أو انهضي بسرعة واستنشقي بعض الهواء النقي أو ابتكري بعض الحلول.

الحوادث
العرض: إذا كنت أكثر عرضة لحوادث القيادة أو أقرب إلى النعاس أثناء القيادة.
العلاج: إذا كنت تقودين سيارتك وبدأ رأسك يميل من قوة النعاس، عليك إيقاف السيارة فوراً في مكان آمن والحصول على غفوة أو انزلي من السيارة واستنشقي بعض الهواء النقي. إذا كان طفلك معك، لن تستطيعي الحصول على غفوة. لكن تناول فنجان من القهوة أو أي مشروب آخر يحتوي على الكافيين سيؤدي مهمة إيقاظك بسرعة، غير أنه لن يعوضك عن الحصول على مزيد من النوم.

التركيز
العرض: تجدين صعوبة بالغة في التركيز على المهمات الأساسية.
العلاج: بالنسبة لترتيب جدول أعمالك، قومي بأكثر المهام صعوبة أول النهار حين تكونين في أوج نشاطك. واحتفظي بالأعمال التي تتطلب تركيزاً أقل لفترة ما بعد الظهيرة عندما يبدأ النعاس بالتسرب إلى جفنيك.

العصبية
العرض: أنت عصبية المزاج وحادة الطبع بصورة متزايدة في تعاملاتك مع زوجك وأولادك.
العلاج: حاولي تجنب المواقف التي تستنفذك عاطفياً. خذي نفساً عميقاً عدة مرات وفكري ملياً قبل البدء بالتحدث. لا تدعي الأشياء الصغيرة تتحول إلى مشاكل كبيرة.

الصعوبة
العرض: تجدين صعوبة بالغة في إنهاء الأعمال البسيطة.
العلاج: قومي بتبسيط روتينك اليومي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى